المنظمة المصرية تعقد مؤتمرا صحفيا الثلاثاء القادم لإعلان تقريرها السنوي

9. يوليو 2010 بواسطة المحرر

تعقد المنظمة المصرية لحقوق الإنسان مؤتمراً صحفياً يوم الثلاثاء القادم الموافق 13/ 7/ 2010  لاعلان تقريرها السنوي العشرين تحت عنوان ” حالة حقوق الإنسان في مصر لعام 2009 ” وذلك في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً بمقر المنظمة .

 

ويأتي تقرير المنظمة المصرية لعام 2009 متضمنا 5 أقسام رئيسية و هي :

 

القسم الأول: يتناول بالعرض والتقييم أهم التطورات التشريعية والأحكام القضائية والإجراءات ذات الصلة بحقوق الإنسان في مصر خلال عام 2009.

القسم الثانى: يمثل القسم الرئيسي في التقرير، حيث يتضمن نتائج الرصد والتوثيق والمتابعة لأوضاع حقوق الإنسان في مصر خلال عام 2009.

القسم الثالث : التفاعل مع الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان ، وهو من الأقسام الجديدة في التقرير هذا العام ، والتي جاءت لبيان مدى التزام الحكومة بالتعاون الجاد والفعال مع الآليات الدولية لحقوق الإنسان من عدمه ، ولاسيما وأن مصر قد تعهدت طوعياً أمام  المجلس الدولي لحقوق الإنسان عام 2007 بالتعاون مع الآليات الدولية للوفاء بولاياتها .

القسم الرابع : أوضاع حقوق الإنسان في مصر…رؤى دولية، ويتضمن رؤية المنظمات الدولية لأوضاع حقوق الإنسان في مصر ، ومدى اتفاقها من عدمه مع تعهدات مصر الدولية وكذلك تعهداتها أمام المجلس الدولي لحقوق الإنسان.

القسم الخامس : أنشطة المنظمة المصرية لعام 2009 ، ويستعرض بصورة إحصائية نشاط المنظمة خلال هذا العام ، سواء على صعيد الرصد والمتابعة، أو نشاطها في مجال نشر ثقافة حقوق الإنسان.

 

ومن جانبه ، أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية أن التقرير السنوي يتضمن في ختامه حزمة من المطالب و التوصيات يتعلق بعضها بمسيرة الإصلاح والتحديث الدستوري والتشريعي، أما البعض الآخر فيتعلق بأوضاع حقوق الإنسان، والآخر يتعلق بتفعيل التوصيات الصادرة عن المجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فيما يخص وضعية حقوق الإنسان في مصر. معرباً عن أمله في أن تلقي تلك التوصيات  صداها لدي الحكومة المصرية والجهات المعنية ، وأن يسهم التقرير السنوي للمنظمة في تحسين منظومة حقوق الإنسان بشقيها المدني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي أيضاً، ويعزز من مسيرة الديمقراطية بالبلاد.

 

 

 

 

 

 

 

 

تم نشر هذا الموضوع 9. يوليو 2010 في 2:39 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق