المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تستنكر محاولات القراصنة بالاستيلاء على موقع جريدة اليوم السابع

2. أغسطس 2010 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلها البالغ إزاء مهاجمة موقع جريدة اليوم السابع وقيام مجموعة من القراصنة بالاستيلاء على موقع الجريدة لمدة تقرب من 15 دقيقة، حيث قام هؤلاء القراصنة ببث بيان يوضح الأسباب التي دفعتهم لمهاجمة الموقع وهي – على حد قولهم- تطاول جريدة اليوم السابع على الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام”، وعلى اعتزام الجريدة نشر رواية الكاتب أنيس الدغيدي “محاكمة النبي محمد” . وعليه قرر مجلس إدارة الجريدة عدم نشر رواية الدغيدى قبل موافقة مجمع البحوث الإسلامية على الرواية، ونزول الكاتب على رغبة الملايين من المسلمين بتغيير اسم الرواية إلى عنوان آخر يتناسب مع المشاعر الإسلامية.

ويذكر أن الهجوم على المواقع الالكترونية يأتي في سياق نادر الحدوث بالنسبة لمهاجمة المواقع الإخبارية ، فهو ينتهك دون أدني مجال للشك الحق في حرية الرأي والتعبير ، وحق كل مواطن في إبداء رأيه والتعبير عنه دون أي تدخل أو وصاية من أحد ، وخاصة أن الحق في حرية الرأي والتعبير هو حق كفله الدستور بموجب المادة 47 ، وكذلك المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان ومنها المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان .

ومن ناحيته أكد الأستاذ حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أن ما حدث يعد انتهاكاً جسيماً للحق في حرية الرأي والتعبير ، مطالباً كافة منظمات المجتمع المدني وقواه الحية بضرورة تضافر الجهود في إدانة واستنكار محاولات البعض فرض وصايتهم على المجتمع ، والتأكيد على ضرورة كفالة حرية الرأي والتعبير لكل مواطن. مع فتح آفاق الحرية وتبادل الآراء في القضايا الخلافية بدلاً من الهجوم الفكري .فيجب أن يكون الاختلاف من خلال الكلمة مشيراً إلى أن الخاسر النهائي من هذه المعركة هو القارئ العادي ، مطالبا في الوقت ذاته على ضرورة تدخل جهاز الاتصالات للتصدي لمثل هذه الممارسات التي من شأنها العصف بحماية حقوق الملكية الفكرية لأصحاب هذه المواقع الإلكترونية.

تم نشر هذا الموضوع 2. أغسطس 2010 في 12:56 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق