المنظمة المصرية تطالب النائب العام بالإفراج الفوري عن المتهمين في أحداث قرية قلما

30. ديسمبر 2010 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء استمرار حبس 43 متهم في أحداث قرية قلما التابعة لمركز قليوب بمحافظة القليوبية ، لما يشكله ذلك من انتهاك للحق في الحياة والحرية والأمان الشخصي المكفول بمقتضى الدستور والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان.ووقف إجراءات العقاب الجماعي بحق أهالي القرية .

وقد وجهت إلى المذكورين الاتهامات التالية :

  • 1. التجمهر بأكثر من خمس أشخاص بهدف تعطيل المصالح العامة
  • 2. قطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة والخاصة وحركة المرور العامة.
  • 3. الاعتداء على أفراد شرطة وإحداث إصابات بهم ومقاومة السلطات
  • 4. إتلاف وتخريب مبني مملوك لهيئة الشرطة التابعة لوزارة الداخلية بقصد إشعال النيران به ” نقطة شرطة قلما”.
  • 5. إتلاف وتخريب سيارات مملوكة لقسم الشرطة .

حيث تم القبض على 46 متهماً ، في حين أشار المحضر رقم 9 أحوال المحرر ضدهم إلى أنه يوجد 19 متهما مطلوباً آخرين .وكان “محمود مصطفى”، مدير نيابة قسم قليوب قد أمر أمس 29/12/2010 بحبس 43 شخصا لمدة 15 يوما وتم إخلاء سبيل 3 أحداث آخرين .

يذكر أنه في تمام الساعة العاشرة مساء يوم 82/12/2010 على طريق مصر الإسكندرية الزراعي وقع حادث تصادم ما بين سيارة باص رقم 4189 رحلات قليوبية وسيارة باص رقم 6538 رحلات جيزة مما إلى وفاة شخصين وإصابة 9 آخرين من بينهم ضابطين وأمين شرطة،و تم نقلهم إلى مستشفي قليوب العام، ومعظمهم من أهالي قرية قلما، وعقب ذلك تجمهر عدد كبير من أهالي القرية بموقع الحادث وقطعوا الطريق نهائيا وأشعلوا النيران بإطارات السيارات والقش اعتراضا منهم على تكرار الحوادث في هذه المنطقة وعدم تأمين الطريق بشكل يضمن سلامتهم ، وطالبوا بإنشاء كوبري علوي للسيارات القادمة من الطريق الزراعي والسريع ، واستمروا في غلق الطريق حتى الساعة الواحدة والنصف من صباح اليوم التالي ، وقد قامت قوات الأمن على أثر ذلك بإلقاء القبض على عدد كبير من المواطنين بأماكن مختلفة وبلغ عددهم نحو 46 متهما وتم اقتيادهم إلى معسكر الأمن المركزي بشبرا الخيمة وقد حرر محضر رقم 9 أحوال ضدهم.

وقد أوفدت المنظمة المصرية بعثة تقصي الحقائق إلى موقع الحدث، والتقت ببعض أهالي القرية والتي جاءت شهادتهم على هذا النحو :

•1.     إيمان عبد الحميد سيد – محامية

“كان أخويا راجع من الشغل من القاهرة واسمه سيد عبد الحميد وحاصل على دبلوم صنياع وكان راكب عربية ميكروباص حوالي الساعة 11.30 وجه الأمن وقفه ونزلوا كل اللي في العربية وأخذه هو وناس تانية معاه شباب رغم أنه مالوش دعوه بالأمن خالص”.

•2.     ربيع رضا توفيق

“حوالي الساعة 9.30 سمعت أهل البلد بيقولوا أنه في حادثة عربية من البلد مع عربية جايه من بنها على الطريق الزراعي، مع العلم أن فيه نقطة مرور على رأس مدخل البلد علشان تنظيم العربيات ورغم كده حصلت الحادثة وبالفعل خرج الأهالي علشان ده مش أول حادثة تحصل رغم أن المسئولين كانوا واعدين يحلوا الموضوع” .

•3.     نجوى فؤاد عبد العزيز

“أخويا أحمد فؤاد طالب بكلية الشريعة الإسلامية وكان راجع من القاهرة في عربية مبكروباص حوالي الساعة 11.15 مساءاً ، أما الأمن لم الناس اللي على الطريق وكان راكب معه ابن عمي اسلام محسن وعمه ماهر بسيوني ونزلهم وقبض عليهم وركبوهم عربيات أمن مركزي ، وهم أصلاُ محضروش الأحداث” .

•4.     عماد محمد

“حوالي الساعة 9.30 سمعت أن فيه حادثة كبيرة على الطريق ومات فيها شباب من البلد، لما رحت لقيت أهل البلد واقفين وقطعوا الطريق وطلبوا من المسئولين والأمن عمل كوبري لتسهيل مرور العربيات اللي داخله البلد، وكانوا المسئولين قالوا هينعمل كوبري للعربيات أو نفق ، وفضلوا قاطعين الطريق لغاية الساعة 2 صباحاً لما الأمن قالهم أن المحافظة هتعمل كوبري” .

ووصف أ.حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية ما حدث بأنه بمثابة “عقاب جماعي” لأهالي القرية لما يمثله من انتهاك لجملة من الحقوق الأساسية المكفولة للإنسان، وفي مقدمتها الحق في سلامة الجسد، والحق في الحرية والأمان الشخصي، وفي كثير من الأحيان قد يؤدي إلى انتهاك الحق في الحياة؛ مطالباً بالإفراج الفوري عن كافة المتهمين من أهالي قرية قلما ، و قيام النيابة العامة بإجراء تحقيقات موسعة حول الانتهاكات التي شهدتها القرية وإعلان نتائجها للرأي العام، مشدداً على أهمية الاستجابة لمطالب أهالي القرية بإنشاء كوبري لعبور المشاة .

وشدد أبو سعدة على ضرورة وضع حد لعمليات القبض العشوائي والتي تشكل انتهاك لحق الأشخاص في الحرية والأمان الشخصي المنصوص عليها في المادة 41 من الدستور والتي تقضى بأن “الحرية الشخصية حق طبيعي وهى مصونة لا تمس وفيما عدا حالة التلبس لا يجوز القبض على أحد أو تفتيشه أو حبسه أو تقييد حريته بأي قيد أو منعه من التنقل إلا بأمر تستلزمه ضرورة التحقيق أو صيانة أمن المجتمع ويصدر هذا الأمر من القاضي المختص أو النيابة العامة وذلك وفقا لأحكام القانون “.

وطالب رئيس المنظمة المصرية الحكومة برفع حالة الطوارئ المفروضة منذ عام 1981 وحتى الآن والعودة إلى الشرعية الدستورية والقانون الطبيعي، لكون هذه الحالة تتعارض مع المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان والدستور المصري، وتنفيذا لتعهدات مصر الطوعية أمام المجلس الدولي لحقوق الإنسان .

يذكر أن قرية قلما من إحدى القرى الكبرى الموجودة داخل محافظة القليوبية وتتبع مركز قليوب وتبعد عنها بمسافة 30 كم ، ويبلغ عدد سكانها ما يقرب من 40000 نسمة ، وتقع على طريق مصر إسكندرية الزراعي.

 

أسماء المتهمين في القضية :

م

الاسم

السن

المهنة

•1.      

أحمد حسن محمد أبو السعود

23

سائق

•2.      

عبد السلام أبو الخير عبد السلام

22

خراط

•3.      

محمود أحمد سالم

21

طالب

•4.      

ياسر سعيد عبد المؤمن

21

طالب

•5.      

أحمد محمد عبد الحميد

22

حلاق

•6.      

ياسر مسعد سعيد

24

مندوب مبيعات

•7.      

إبراهيم محمود عبد السميع

23

ميكانيكي

•8.      

محمد عاطف عبد الحليم

25

سائق

•9.      

محمد ممدوح محمد على

22

عامل مطبعة

•10.             

مجدي عبد الرسول محمود قاسم

27

عامل

•11.             

محمد ممدوح طه

22

طالب

•12.             

محمد كمال محمود حسن

17

طالب

•13.             

محمد طاهر طه

26

عامل

•14.             

عصام عبد الرسول محمود

29

موظف أمن

•15.             

محمود عبد النبي رمضان

24

سائق

•16.             

أحمد عبد البني رمضان

26

فني تشغيل

•17.             

سيد محمد أحمد

29

سائق -مقيم بالمرج

•18.             

أحمد أبراهيم

26

 

•19.             

سعيد عبد العاطي حسن

23

كهربائي

•20.             

شريف صلاح إمبابي

21

سائق

•21.             

 صابر سالم محمود         

23

عامل بمستشفي قليوب

•22.             

أشرف حماده إمبابي

19

سروجي

•23.             

مجدي حسانين عبد الرازق

34

عريف بمصلحة السجون

•24.             

سيد طلعت عبد الحميد

22

حداد

•25.             

هيثم حسن حامد

27

تاجر

•26.             

سعيد عبد الحميد سعيد

20

طالب

•27.             

عمر سمير حسانين

18

طالب

•28.             

ماهي بيومي عبد الحميد

39

سائق

•29.             

إسلام محسن بيومي

19

سائق

•30.             

إسلام مجدي محمد عبد الحميد

15

طالب

•31.             

أحمد فؤاد عبد العزيز حسن

20

طالب

•32.             

مسعد على بدر الصعيدي

22

مجند بالمطافي

•33.             

عبد الرحمن مجدي أبو بكر

22

حاصل على ليسانس حقوق

•34.             

محمد منصور حمد

22

طالب

•35.             

أحمد محمود عبد الرازق

24

سمكري

•36.             

مجدي محمد محمود

25

عامل

•37.             

وائل سمير سعد

24

سائق

•38.             

عرفة محمد عيد

23

سائق

•39.             

مسعد محمد طه زايد

38

سائق

•40.             

عزت محمد طه زايد

30

سائق

•41.             

عادل سلامة مصطفي

27

سائق

•42.             

أحمد على عبد الفتاح

22

عامل

•43.             

عبد النبي أحمد السعيد

18

عامل

•44.             

حمدي عماد حمدي

18

نجار مسلح

•45.             

حسام محمد محمد أحمد

20

عامل

•46.             

مصطفى مجدي حمد

20

 

تم نشر هذا الموضوع 30. ديسمبر 2010 في 12:22 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق