المنظمة المصرية تطالب بالتحقيق الفوري في تعذيب مصريين على الحدود الليبية ومعاقبة الجناة

6. يناير 2011 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها البالغة لما تعرض إليه المواطنين (صلاح سعد فضيل – كيلاني سليم شعيب محمد ) من اعتداء بدني وتنكيل والحط من كرامتهما من قبل أحد ضباط الاستطلاع التابعين لقوات حرس الحدود الليبية،وذلك في انتهاك صارخ للحق في سلامة الجسد المكفول بمقتضي المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

ومن خلال متابعة المنظمة المصرية للواقعة تلقت اليوم الخميس الموافق 6/1/2011 شكوى  أ. صالح عطية محامي أسرة الشابين والتي كان مفادها كالتالي :

“في غضون شهر نوفمبر 2010 قام المذكوران بعبور الحدود المصرية الليبية بطريق غير شرعي من أجل العمل بها , إلا أنهم فوجئوا أثناء عبورهم الحدود باستيقافهم من قبل قوات الاستطلاع ” حرس الحدود ” الليبية تحت قيادة العقيد ( جمعة تنتوش ) وإلقاء القبض عليهما واصطحابهما إلى منطقة تدعى ” البردي ” حيث فوجئا بتجريدهما من ملابسهما وتعرضهم للسب والإهانة والحط من كرامتهما كما تعرضا للاعتداء البدني والمتمثل في صفعهما على وجهيهما، كما قام احد الجنود المتواجدين بتصوير واقعة الاعتداء من خلال الهاتف المحمول وتسريبها  للصحف ” على حد قوله .

ومن جانبه أكد .حافظ أبو سعده رئيس المنظمة أن واقعة تعذيب المواطنان المصريان تفتح ملف الانتهاكات التي تقع بحق المصريين بالخارج لما يتعرضوا له من انتهاكات داخل السجون العربية .

وطالب أبو سعده السلطات المصرية بسرعة مخاطبة نظيرتها الليبية لتدخلها في القضية بغية فتح التحقيقات في واقعة التعذيب سالفة الذكر، ومعاقبة الجناة فيها وإحالتهم للمسائلة القانونية ولاسيما في ضوء تصديق ليبيا على الاتفاقية الدولية المعنية بمناهضة التعذيب عام1989، مؤكداً على أهمية التحقيق في وقائع التعذيب التي يتعرض لها المصريين في جميع الدول العربية والأجنبية وتقديم المتسببين فيها إلى المحاكمة ، وذلك إعمالاً للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان وللاتفاقية الدولية المعنية بمناهضة التعذيب.

و في هذا الصدد ستخاطب المنظمة المصرية الخارجية المصرية والسفارة الليبية بالقاهرة لمتابعة التحقيقات في القضية

تم نشر هذا الموضوع 6. يناير 2011 في 3:10 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق