منع مراقب المنظمة المصرية من القيام بأعمال المراقبة في 3 لجان بالمنصورة

19. مارس 2011 بواسطة المحرر

     رصدت المنظمة لحقوق الإنسان أثناء مراقبتها لعملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، منع مراقبها في 3 لجان بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية وهي (لجنة مدرسة المنصورة الثانوية الجديدة بنات ، ولجنة مدرسة شجرة الدر الإعدادية ، ولجنة مدرسة الشهيد خالد الطوخي الابتدائية ، من قبل قوات الأمن.

     وجاء في شهادة المحامي “السيد إبراهيم “مراقب المنظمة المصرية هناك أن ” أثناء محاولته الدخول إلى اللجان المذكورة رفض الأمن السماح له بالدخول بدعوى أن رؤساء اللجان قد اتخذوا قرارات بمنع دخول المراقبين، وفي محاولة منه الاستفسار عن ذلك تبين انه يوجد تصاريح بحوزة المراقبين تبين عدم صحتها ، مما دفعهم لاتخاذ هذا الإجراء”.وقد تقدمت المنظمة المصرية ببلاغ لرئيس اللجنة القضائية العليا للإشراف على الاستفتاء حول ذلك. 

     ومن جانبه ، استنكر أ.حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية والمنسق العام للتحالف المصري لمراقبة الانتخابات هذا السلوك الذي يتنافى مع ضرورة توافر ضمانات حقيقية لنزاهة الاستفتاء ، مشدداً على أن ممارسة منظمات المجتمع المدني لأعمال المراقبة على الانتخابات لا تأتي من موافقة أو رفض أي جهة أيا كان اختصاصها بل أنها تستمده من مصداقيتها ومن حقها الدستوري الذي كفلته الاتفاقيات الدولية التي وقّعت وصدّقت عليها الحكومات المصرية المتعاقبة وأصبحت جزءاً من قانونها الداخلي وفقا لحكم المادة 151 من الدستور التي أكدت على حق المواطنين في المشاركة العامة عبر إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

     وأعرب أبو سعده عن أمله في آلا تتكرر أعمال المنع لمراقبي المنظمة المصرية ومنظمات المجتمع المدني من أجل استفتاءات ديمقراطية تعبر عن طبيعة المرحلة الراهنة بعد ثورة 25 يناير .

 



تم نشر هذا الموضوع 19. مارس 2011 في 1:26 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق