المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تعقد مائدة مستديرة الاثنين القادم بعنوان مشروع قانوني مجلس الشعب والشوري ردة إلى الخلف”

7. يوليو 2011 بواسطة المحرر

تعقد المنظمة المصرية لحقوق الانسان يوم الاثنين القادم الموافق 11 يوليو 2011 مائدة مستديرة تحت عنوان” مشروع قانوني مجلس الشعب والشوري ردة إلى الخلف” وذلك بمقر المنظمة في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً ويشارك في فعاليات المائدة نخبة من أساتذة القانون والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.وتهدف المائدة إلى تقييم الوضع الحالي وأثره على إجراء الانتخابات في الفترة المقبلة ووضع الحلول في ضوء المستجدات المتغيرة.

ومن جانبه أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الأنسان أن مشروع قانون مجلسي الشعب والشوري بحالته القائمة يمثل نكوصا عن المسار الديمقراطي الذي تأمله مصر بعد قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير لعام 2011، وينحو بنا نحو منزلق خطير يهدد نزاهة العملية الانتخابية، حيث يفتح الباب على مصراعيه لتأثير المال والعصبية وتنامي ظاهرة البلطجة وهي مؤشرات أفسدت الحياة السياسية في مصر من قبل.

وطالب أبو سعده بضرورة أخذ ما أجمعت عليه الأحزاب والقوي السياسية من قبل بأن يكون نظام الانتخاب بالقائمة النسبية المغلقة للأحزاب والمستقلين وخاصة أن مشروع القانون المقدم جاء مختلفا عما أثمرت عنه مناقشات المجتمع المدني.

تم نشر هذا الموضوع 7. يوليو 2011 في 10:00 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق