المنظمة المصرية تعقد مؤتمراً بعنوان” هل تقود الانتخابات البرلمانية القادمة قاطرة التحول الديمقراطي في مصر؟! ” الاربعاء القادم

11. سبتمبر 2011 بواسطة المحرر

تعقد المنظمة المصرية لحقوق الإنسان مؤتمراً بعنوان ” هل تقود الانتخابات البرلمانية القادمة قاطرة التحول الديمقراطي في مصر؟! ” يوم الأربعاء الموافق 14/9/2011 بفندق بيراميزا بالدقي وذلك بمشاركة مجموعة من أساتذة الجامعات وأعضاء مجلسي الشعب والشورى السابقين، وممثلي الأحزاب والقوى السياسية ونشطاء المجتمع المدني في مصر.

وأوضح أ. حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة على أهمية البرلمان القادم في خطوة جذرية على الإصلاح السياسي والدستوري مهيئا لمناخ انتقالي سلمي لسطة تحقق الاستمرار في مصر، وشدد أبو سعده على ضرورة إصلاح النظام الانتخابي معتبراً إياه هو المقدمة الحقيقية لإصلاح النظام البرلماني القائم على الإرادة الشعبية التي يعبر عنها المواطنون عن طريق الانتخابات المشارك فيها كل فئات الشعب وشرائحه وقواه السياسية والاجتماعية.

كما يختتم المؤتمر أعماله بحلقه نقاشية تضم لفيف من أعضاء الأحزاب السياسية، ورموز المجتمع المدني في مصر لمعرفة مختلف وجهات النظر حيال الطريقة المثلي التي يمكن أن تعقد بها الانتخابات القادمة.

وسيشارك في فعاليات المؤتمر كلا من أ.د. حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، ود.عمرو هاشم ربيع  الخبير بمركز الإهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، ود. أحمد أبو بركه عضو مجلس الشعب السابق والمستشار القانوني لحزب الحرية والعدالة، وأ.عصام شيحه المحامي بالنقض وعضو الهيئة العليا لحزب الوفد، ود. هاني سري الدين رئيس قسم القانون التجاري والبحري بكلية الحقوق جامعة القاهرة وعضو المجلس الرئاسي لحزب المصريين الأحرار، ود. عماد جاد الخبير بمركز الإهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وأ. عبد الغفار شكر نائب رئيس مركز البحوث العربية والأفريقية، وأ.حسين عبد الرزاق الأمين العام السابق لحزب التجمع، أ.فريد زهران مدير مركز المحروسة، وأ.نهاد أبو القمصان مديرة المركز المصري لحقوق المراة، وأ. سمير عمر مراسل بقناة الجزيرة الفضائية، وأ. طارق الشامي مدير مكتب قناة الحرة بالقاهرة.

 

تم نشر هذا الموضوع 11. سبتمبر 2011 في 6:43 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق