المنظمة المصرية تطالب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإفراج عن الأحداث المتهمين في وقائع جمعة تصحيح المسار

21. سبتمبر 2011 بواسطة المحرر

تطالب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإفراج الفوري والعاجل عن كافة الطلاب الأحداث المحتجزين على خلفية أحداث جمعة تصحيح المسار، وحفظ التحقيقات معهم في هذه القضية مراعاة لحداثة سنهم وحفاظا على مستقبلهم .

وكانت قوات من الشرطة العسكرية قد ألقت القبض على مجموعة من الأحداث، حيث تراوحت أعمارهم بين 14 إلى 18 عاماً ، في الاشتباكات التي حدثت في جمعة تصحيح المسار في محافظتي القاهرة والجيزة والتي اندلعت في التاسع من سبتمبر الماضي.

وقد أحيل هؤلاء الشباب إلى النيابة العسكرية على ذمة إتهامهم في أكثر من قضية ، وأمرت النيابة بحبسهم إحتياطيا، وقد تم تجديد حبسهم أكثر من مرة ، علما بأنهم لم يسبق إتهامهم في أية قضايا أخرى مسبقا.

وفي هذا الإطار تطالب المنظمة بضرورة حفظ التحقيق مع المذكورين ، مراعاة لحداثة سنهم ، وحفاظا على مستقبلهم ، مع مراعاة أن القبض على المذكورين أدناه قد تم بصورة عشوائية ، كما أن هناك عددا منهم ألقي القبض عليه في اليوم التالي من الأحداث مما لا يثبت بشكل قاطع علاقته بتلك الأحداث التي شهدتها جمعة تصحيح المسار.

ومن جانبه أكد حافظ أبو سعده رئيس المنظمة على ضرورة مراعاة المواثيق والإتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان خاصة فيما يتعلق بمعاملة الأحداث، وخاصة ما نص عليه اعلان بكين بأنه يجب مراعاة الأنظمة القانونية المتعلقة بالمساءلة القانونية آخذاً فى الاعتبار حقيقة عدم النضوج العاطفى والسلوكى لصغار السن .

وفيما يلي جدول يوضح أسماء الأحداث المقبوض عليهم في أحداث السفارة

م

الاسم

السن

1

إسماعيل عبد الجابر محمد

16 عاما

2

قرني السيد محمد البري

14 عاما

3

أشرف احمد محمد محمود

17 عاما

4

كريم علي حامد حسين

17 عاما

5

أحمد سمير عبد الرازق

18 عاما

6

محمد عادل شعبان توفيق

16 عاما

7

هشام أحمد سيد حسن

17 عاما

8

بدر الدين أحمد مهنى

17 عاما

تم نشر هذا الموضوع 21. سبتمبر 2011 في 3:12 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق