استيقاف عمرو الشوبكي في مطار القاهرة انتهاك لحقوق الإنسان يجب أن يتوقف

25. سبتمبر 2011 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها الكاملة لواقعة استيقاف الدكتور عمرو الشوبكي الخبير بمركز الإهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان في مطار القاهرة أمس السبت الموافق 24/9/2011 .

كان الشوبكي عائداً من بيروت وذلك عقب مشاركته في مؤتمر للمنظمة العربية لمكافحة الفساد حول الربيع العربي، حيث ألقي محاضرة حول تحديات الثورة المصرية في الجلسة الختامية للمؤتمر، وفي هذا الأثناء وخلال تواجده في المطار القديم، صالة رقم (3)، قام ضباط الجوازات بسحب جوازه بزعم التحري عنه، قبل أن يسمح له بالانصراف لاحقًا، وكان هذا الإجراء بشكل عام متبع قبل الثورة المصرية والتي اندلعت في يوم 25 يناير لعام 2011، ولكن بعد الثورة وخلال الستة أشهر الماضية اختفي هذا الإجراء ليعود من جديد.

ومن جانبه أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة أن الاستيقاف هو حالة لا يمكن أن تتم ألا في حالة توجيه اتهام محدد للشخص، وبالتالي يعد التوقيف شكل من أشكال انتهاك حقوق الإنسان، فهو يتعارض مع التزامات مصر الدولية فيما يتعلق بالحرية والأمان الشخصي للأفراد.

وفي هذا الصدد؛ تعرب المنظمة عن إدانتها الكاملة لاستيقاف أي مواطن مصري أثناء سفره أو مغادرته أو دخوله البلاد إلا في الحالات التي ينص عليها قانون الإجراءات الجنائية، كما تطالب الحكومة المصرية بوقف الإجراءات التعسفية ضد النشطاء والسياسيين والكتاب والمفكرين، ولاسيما أن هذه الواقعه تطال باحث سياسي مرموق وعضو بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، وبالتالي لا يجوز إتخاذ إجراء من هذا القبيل ضده.

تم نشر هذا الموضوع 25. سبتمبر 2011 في 12:33 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق