المنظمة تتلقي رداً من السفارة الأمريكية بأسباب رفض الإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن

26. ديسمبر 2011 بواسطة المحرر

تلقت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان رداً من السفارة الأمريكية حول مطالبتها بالإفراج الفوري والعاجل عن الشيخ عمر عبد الرحمن نظراً لسوء حالته الصحية، حيث أفاد الرد بأن حالة عبد الرحمن الصحية مستقرة، وأنه يتم التعامل الطبي مع المذكور على أكمل أوجه من خلال زيارة طبيب متخصص وطبيب مساعد وممرضة بصفة دورية، فضلا عن قيام عدد من الأطباء المتخصصين بزيارته من المركز الطبي الفيدارلي بتنر “مستشفي خاصة برعاية السجناء يشرف عليها اثنان من منظمات المجتمع المدني الطبية المعتمدة التي تعمل على تقييم حالة المريض بشكل دوري طبقا للمعايير الدولية الطبية والصحية”.

يذكر أن المنظمة قد طالبت السلطات المصرية والسفارة الأمريكية خلال شهر نوفمبر الماضي بالتدخل الفوري والعاجل لدي السلطات الأمريكية للإفراج عن عبد الرحمن نظراً لظروفه الصحية، حيث يعاني المذكور من مرض السكر منذ ما يزيد عن أربعين عاماً وهو الأمر الذي أدي إلى تفحم أحدي قدميه وبترها، فضلا عن معاناته من مرض ارتفاع ضغط الدم وداء مزمن في بطنه ورأسه وورم في البنكرياس.

والمنظمة إذ تشكر السلطات الأمريكية على هذا الرد، فإنها كانت تتمني أن يتم الإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن لأسباب إنسانية.

تم نشر هذا الموضوع 26. ديسمبر 2011 في 2:43 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق