المنظمة المصرية تطالب بتهيئة مناخ ديمقراطي لحملات مرشحي الرئاسة

20. فبراير 2012 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها الكاملة لواقعة الاعتداء على عدد من مؤيدي عمرو موسي بمحافظة البحيرة، لدى دخولهم المؤتمر المنعقد بنادي دمنهور الرياضي مما يعد انتهاكاً جسيما لحق الإنسان في التعبير عن رأيه بحرية دونما قيد أو شرط، فضلا عن حقه في المشاركة في المؤتمرات السياسية المختلفة لدعم مرشح بعينه في سباق الترشح للرئاسة.

وكان أنصار موسي قد تعرضوا للاعتداء من قبل مجموعة من البلطجية في مدنية دمنهور، وقام المنظمون للمؤتمر بتصوير وقائع الاعتداء عليهم داخل نادي دمنهور الرياضي، وتحطيم هؤلاء البلطجية للباب الرئيسي للنادي بعد منعهم من الدخول لعدم حملهم بطاقات هوية وهو الأمر الذي آثار الريبة تجاه هؤلاء الأشخاص.

وإذا تؤكد المنظمة على حق كل شخص في المشاركة السياسية والتعبير عن رأيه بمقتضي الحرية وهي الحقوق التي كفلتها المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

فما يحدث من اعتداءات أو مهاجمة لبعض مؤيدي أحد المرشحين للرئاسة يخرج عن نطاق احترام دولة سيادة القانون والتي نسعى إلى ترسيخها بكل قوة عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير،  كما أنه يمثل اكتراث على حق كل فرد في المشاركة في الحياة السياسية. ولهذا تطالب المنظمة السيد وزير الداخلية والنائب العام بالتحقيق الفوري والعاجل في تلك الواقعة لكي يعلم كل من يرتكب مثل هذه المخالفات تعرضه للمسئولية الجنائية عما اقترفه.

وتجدد المنظمة تأكيدها على حق كل المرشحين للرئاسة في التعبير عن أفكارهم بحرية وحشد المؤيدين له، انطلاقا من كون ثورة الخامس والعشرين من يناير جاءت للتأكيد على حق المجتمع الديمقراطي الذي يحترم التعددية الفكرية والسياسية والتنظيمية، ويتميع فيه المواطنون بحق التعبير عما بأنفسهم وهو أحد مكتسبات هذه الثورة.

ومن جانبه أكد أ. حافظ أبو سعده أن مثل هذا السلوك السلبي يمثل انتهاكاً صارخا لحرية الرأي والتعبير والحق في المشاركة السياسية وهي الحقوق التي كفلتها المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، كما أنه يهدر مبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين، مطالبا بإحاطة العملية الانتخابية للرئاسة بكل الضمانات التي تكفل حرية المرشحين في ممارسة مظاهر حملاتهم الانتخابية من عقد الاجتماعات وتوزيع الإعلانات والمطبوعات اقتضاء بالممارسات الديمقراطية السلمية للعملية الانتخابية.

تم نشر هذا الموضوع 20. فبراير 2012 في 2:08 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق