التحالف المصري لمراقبة الانتخابات يتقدم ببلاغ للجنة العليا للانتخابات

23. مايو 2012 بواسطة المحرر

تقدم التحالف المصري لمراقبة الانتخابات اليوم الأربعاء 23/5/2012 ببلاغ إلى اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة حول بعض الانتهاكات والتجاوزات التي شابت العملية الانتخابية، مطالبة إياها باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة من أجل منع هذه الانتهاكات وعدم تكرارها، وسرعة التحقيق فيها بغية معاقبة مرتكبيها.

ويمكن بيان الانتهاكات الواردة في البلاغ على النحو التالي :

في محافظة الغربية، لاحظ مراقبو التحالف بلجنة 25 بمدرسة كفر حجازي الإعدادية بمدنية المحلة الكبرى حدوث مشاجرة بين رئيس اللجنة وأحد المعاقين، حيث طاب منه مساعدته في التصويت لصالح عمرو موسي، ولكن رئيس اللجنة قام بالتصويت لصالح محمد مرسي.

في محافظة القاهرة، لاحظ مراقبو التحالف بلجنة مدرسة الظاهر الثانوية بنين رقم 17 بأن الناخب “ممدوح عبد الوهاب ” مقيد برقم 3405 بكشوف الناخبين، غير أن الناخب قد فوجئ بأنه تم تصويته دون علمه، وقد حرر محضر بذلك قيد برقم 1782 لسنة 2012 إداري الشرابية.

في محافظة دمياط، لاحظ مراقبو التحالف بلجنة مدرسة كفر الغاب قيام أحد القضاة بتوجيه الناخبين للتصويت لصالح المرشح الرئاسي عمرو موسى.

في لجنة 28 بفخر الدقهلية بالمنصورة، لاحظ مراقبو التحالف وجود دفتر دوار داخل اللجنة، وقام رئيس اللجنة بالتحفظ عليه، وتحرير محضر بذلك لعدم معرفة مصدره.

ومن جانبه، أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان والمنسق العام للتحالف أن هذه الانتهاكات تعتبر بمثابة مخالفة من الناحية القانونية، بل ويعاقب عليها القانون طبقاً لنص المادة 48 / 2 من قانون مباشرة الحقوق السياسية رقم 73 لسنة 1956 المعدل بالمرسوم رقم 124 لسنة 2011 ([1])


[1])) يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه.

أولا: كل من استعمل القوة أو التهديد لمنع شخص عن إبداء الرأي في الانتخاب أو الاستفتاء أو لإكراهه علي إبداء الرأي علي وجه معين

ثانياً: كل من أعطي آخر أو عرض أو التزم بأن يعطيه فائدة لنفسه أو لغيره لكي يحمله علي الامتناع عن إبداء الرأي أو إبدائه علي وجه معين ولرئيس اللجنة العليا للانتخابات الحق في إبطال الأصوات الانتخابية الناتجة عن ارتكاب هذه الجريمة.

تم نشر هذا الموضوع 23. مايو 2012 في 3:10 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق