التحالف المصري لمراقبة الانتخابات يتقدم ببلاغ حول استمرار تأخر فتح لجان وخرق الصمت الانتخابي

24. مايو 2012 بواسطة المحرر

في مراقبته لليوم الثاني

التحالف المصري لمراقبة الانتخابات يتقدم ببلاغ حول استمرار تأخر فتح لجان وخرق الصمت الانتخابي

تقدم التحالف المصري لمراقبة الانتخابات اليوم الخميس 24/5/2012 ببلاغه السادس إلى اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة حول بعض الانتهاكات والتجاوزات التي شابت اليوم الثاني من العملية الانتخابية، حيث تمثلت في استمرار خرق فترة الصمت الانتخابي وتأخر فتح باب بعض اللجان الانتخابية أمام الناخبين. وطالب التحالف من اللجنة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة من أجل منع هذه الانتهاكات وعدم تكرارها، وسرعة التحقيق فيها بغية معاقبة مرتكبيها.

ويمكن بيان الانتهاكات الواردة في البلاغ على النحو التالي:

تأخر فتح اللجان أمام الناخبين:

وفي محافظة الأقصر، لاحظ مراقبو التحالف تأخر فتح باب اللجان بمدرسة كيمان المطاعنه الابتدائية بأسنا والتي لم تفتح أبوابها حتى الساعة التاسعة صباحا.

وفي محافظة أسوان، لاحظ مراقبو التحالف تأخر فتح باب اللجان بمدرسة جمال عبد الناصر الابتدائية بسحاري والتي لم تفتح أبوابها حتى الساعة 8.45 صباحا.

وفي محافظة الشرقية، لاحظ مراقبو التحالف تأخر فتح باب اللجان بمدرسة الحسينية الثانوية بنات ومدرسة عبد السلام عطوان الإعدادية ومدرسة حسني مبارك الابتدائية بالحسينية، ومدرسة النحاس الإعدادية ومدرسة السادات الإعدادية بنات ومدرسة النحاس الإعدادية بالزقازيق، ومدرسة كفر صقر الإعدادية بالزقازيق والتي لم تفتح أبوابها إلا في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحا.

وفي محافظة أسيوط، لاحظ مراقبو التحالف تأخر فتح باب اللجان بمدرسة النصر الابتدائية الخاصة بالقوصية والتي لم تفتح أبوابها إلا في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحا.

وفي محافظة القاهرة، لاحظ مراقبو التحالف تأخر فتح باب اللجان لجنة مدرسة علي مبارك الإعدادية والتي لم تفتح أبوابها إلا في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحا.

في محافظة الجيزة، لاحظ مراقبو التحالف بلجنة رقم 54 مدرسة أم المؤمنين تأخر فتح باب اللجان بإمبابة حتى الساعة التاسعة صباحا.

خرق الصمت الانتخابي:

في محافظة القاهرة، لاحظ مراقبو التحالف حدوث دعاية انتخابية لصالح المرشح محمد مرسي بلجنة مدرسة أحمد عرابي بدار السلام،  وبلجنة مدرسة محمد فريد الابتدائية بـ 15 مايو، وبلجنة مدرسة عباس محمود العقاد من خلال سيارة تاكسي تحمل لوحات معدنية رقم 358 دق ه.

وفي محافظة أسيوط، لاحظ مراقبو التحالف حدوث دعاية انتخابية بمدرسة التحرير الابتدائية بمركز منفلوط لصالح المرشح أحمد شفيق.

وفي محافظة أسوان، لاحظ مراقبو التحالف حدوث دعاية انتخابية بمدرسة قابيل أبو المجد الإعدادية بكوم أمبو لصالح المرشحين أحمد شفيق وعمرو موسي ومحمد مرسي، وبمدرسة العقمور بحري الابتدائية لصالح المرشح محمد مرسي.

وفي محافظة الأقصر، لاحظ مراقبو التحالف حدوث دعاية انتخابية بلجنة رقم 30 بمدرسة الشهيد محمد نور دياب الابتدائية المشتركة باسنا لصالح المرشح محمد مرسي.

وفي محافظة السويس، لاحظ مراقبو التحالف حدوث دعاية انتخابية بمدرسة محمود سامي البارودي لصالح المرشح محمد مرسي.

وفي محافظة الفيوم، لاحظ مراقبو التحالف حدوث دعاية انتخابية أمام مدارس محسن طنطاوي الإعدادية بنات ومدرسة عثمان بن عفان ومدرسة الراضي الابتدائية لصالح المرشح محمد مرسي.

ومن جانبه؛ أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان والمنسق العام للتحالف أن ما تم ملاحظته يعتبر بمثابة مخالفة واضحة لتعليمات اللجنة العليا للانتخابات بشأن المواعيد المحددة لفتح اللجان والمحددة في تمام الساعة الثامنة صباحاً، وانتهاكاٌ لحق الناخبين في التصويت المكفول بمقتضى الإعلان الدستوري والمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بالحق في الانتخاب، كما تشكل هذه الانتهاكات خرقاً لفترة الصمت الانتخابي المنصوص عليها في المادة 20 من القانون رقم 174 لسنة 2005 المعدل بالمرسوم رقم 12 لسنة 2012([1])، وكذلك للمادة الأولي من قرار لجنة الانتخابات الرئاسية رقم 10 لسنة 2012 فيما يخص ضوابط الدعاية الانتخابية([2])

وطالب أبو سعده باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة من أجل منع هذه الانتهاكات وعدم تكرارها، وسرعة التحقيق فيها وإحالة المتسبب إلى جهات التحقيق.


[1])) المادة 20: تكون الحملة الانتخابية اعتباراً من بدء الثلاثة الأسابيع السابقة على التاريخ المحدد للاقتراع وحتى قبل يومين من هذا التاريخ ، وفى حالة انتخابات الإعادة تبدأ من اليوم التالي لإعلان نتيجة الاقتراع وحتى الساعة الثانية عشر ظهر اليوم السابق على التاريخ المحدد للاقتراع في انتخابات الإعادة، وتحظر الدعاية الانتخابية في غير هذه المواعيد بأي وسيلة من الوسائل.
وتتضمن الدعاية الانتخابية الأنشطة التي يقوم بها المرشح ومؤيدوه، وتستهدف إقناع الناخبين باختياره، وذلك عن طريق الاجتماعات المحدودة والعامة، والحوارات، ونشر وتوزيع مواد الدعاية الانتخابية، ووضع الملصقات واللافتات، واستخدام وسائل الإعلان المسموعة والمرئية والمطبوعة والالكترونية، وغيرها من الأنشطة التي يجيزها القانون أو القرارات التي تصدرها لجنة الانتخابات الرئاسية.
[2])) تبدأ الدعاية الانتخابية للمرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية لسنة 2012، اعتبارا من يوم الاثنين الموافق 30 ابريل لسنة 2012 وحتى منتصف ليلة يوم الاثنين الموافق 21 من مايو لعام 2012، وإذا اقتضي الحال إعادة الانتخاب، تبدأ الدعاية في اليوم التالي لإعلان نتيجة الاقتراع وحتى الساعة الثانية عشرة ظهر يوم الجمعة الموافق 15 من يونيو سنة 2012، وتحظر الدعاية الانتخابية في غير هذه المواعيد.

تم نشر هذا الموضوع 24. مايو 2012 في 12:09 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق