في نهاية مراقبته لجولة الإعادة

17. يونيو 2012 بواسطة المحرر

التحالف المصري لمراقبة الانتخابات :  تسويد البطاقات والاشتباكات بين أنصار المرشحين

والنقل الجماعي  وخرق الصمت الانتخابي عنوان اليوم الثاني

تقدم التحالف المصري لمراقبة الانتخابات اليوم الأحد  17/6/2012 ببلاغه السابع إلى اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة حول بعض الانتهاكات والتجاوزات التي شابت اليوم الثاني من العملية الانتخابية، حيث تمثلت في تسويد البطاقات، ووقوع اشتباكات بين أنصار مرشحي الرئاسة ، وحدوث نقل جماعي للناخبين للتصويت لمرشح رئاسي بعينه، واستمرار خرق الصمت الانتخابي، مؤكداً أن هذه الانتهاكات كانت عنوان اليوم الثاني لجولة الإعادة ، مطالباً من اللجنة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة من أجل منع هذه الانتهاكات وعدم تكرارها، وسرعة التحقيق فيها بغية معاقبة مرتكبيها.

ويمكن بيان الانتهاكات الواردة في البلاغ على النحو التالي:

الانتهاك الأول : اشتباكات بين أنصار المرشحين

في محافظة الإسكندرية، لاحظ مراقبو التحالف نشوب اشتباكات بالأيدي بين أنصار المرشحين أحمد شفيق ومحمد مرسي أمام لجان مجمع السلخانة بالورديان، مما تسبب في توقف عمل اللجنة في تمام الساعة 2.30 ولمدة 30 دقيقة .

في محافظة بني سويف، لاحظ مراقبو التحالف نشوب اشتباكات بالأيدي بين أنصار المرشحين أحمد شفيق ومحمد مرسي أمام لجنة 49 بمدرسة سمسطا كامل الابتدائية بمركز سمسطا لوجود توجيه للناخبات لصالح المرشح محمد مرسي ، مما تسبب في توقف عمل اللجنة لمدة 15 دقيقة بدء من الساعة 3.45، كما تكرر ذات الامر حيث نشبت اشتباكات بالايدي بين انصار المرشحين امام لجنة 36 بمدرسة السلام بمدينة اهناسيا مما ترتب عليه توقف عمل اللجنة مدة 10 دقائق  عند تمام الساعة 5.30 مساء.

في محافظة شمال سيناء, لاحظ مراقبو التحالف نشوب اشتباكات بين أحد أنصار المرشح أحمد شفيق مع أنصار المرشح محمد مرسي، وتطور الأمر إلى قيام الأول بإطلاق أعيرة نارية في الهواء ،قامت على إثرها قوات الأمن بإلقاء القبض على أنصار أحمد شفيق، وتم تحرير محضر بالواقعة ، وذلك أمام لجان مدرسة سالم اليماني بمنطقة نجيلة بمركز بئر العبد.

في محافظة الشرقية، لاحظ مراقبو التحالف نشوب اشتباكات بالأيدي والأسلحة البيضاء بين أنصار المرشحين احمد شفيق ومحمد مرسي بقرية القضاة كفر صقر.

الانتهاك الثاني : نقل جماعي

في محافظة الجيزة، لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين لصالح المرشح محمد مرسي باستخدام سيارة تحمل أرقام ( 2849 أ ر ) أمام مدرسة حافظ إبراهيم الابتدائية.

في محافظة الإسكندرية، لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين لصالح المرشح محمد مرسي باستخدام سيارات ميكروباص تحمل أرقام ( 92355 أجرة الإسكندرية – 8714 أجرة الإسكندرية ) بالقرب من لجان مدرسة الإخلاص الثانوية بمينا البصل.

في محافظة الأقصر، لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين لصالح المرشح محمد مرسي باستخدام سيارة تحمل أرقام ( 11072 أجرة الأقصر – 12997 أجرة الأقصر ) امام لجان مدرسة الكيمان الابتدائية باسنا.

في محافظة القاهرة، لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين باستخدام أتوبيسات تحمل أرقام (934 ق ف د – 179 ع ف د) لصالح المرشح احمد شفيق أمام مدرسة القاهرة الثانوية الصناعية للبنات بالمنيل، كما لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين لصالح المرشح محمد مرسي باستخدام سيارات تحمل أرقام ( 3862 ق م ر – 382 ن ط ر – 972 و ه م – 956ط ل ع ) بالقرب مدرسة سمبيات ابيولا بمدينة نصر.

في محافظة سوهاج، لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين باستخدام سيارة تحمل أرقام ( 25109 أجرة سوهاج ) أمام لجنة رقم 30، 31 بالمدرسة الإعدادية بالمعيصره بقرية نجوع برديس مركز البلينا لصالح المرشح احمد شفيق.

في محافظة بني سويف، لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين باستخدام عدد 5 توك توك لنقل الناخبين لصالح المرشح محمد مرسي أمام مدرسة بني صالح الابتدائية بالفشن.

في محافظة أسوان، لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين باستخدام ميكروباص يحمل أرقام (3779 ص و أ ) لصالح المرشح محمد مرسي أمام مدرسة سعاد ماهر الثانوية الفندقية بمدينة أسوان.

في محافظة القليوبية،لاحظ مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين لصالح المرشح احمد شفيق باستخدام توك توك  بالقرب من مدرسة بلتان بطوخ.

الانتهاك الثالث : خرق الصمت الانتخابي

في محافظة أسوان، لاحظ مراقبو التحالف وجود دعاية لصالح المرشح محمد مرسي أمام لجان مدرسة عبد المجيد حسين بأسوان السيل، كما لاحظ مراقبو التحالف وجود دعاية لصالح المرشح احمد شفيق أمام مدرسة شجرة الدر بالكرور.

في محافظة البحيرة، لاحظ مراقبو التحالف وجود دعاية لصالح المرشحين محمد مرسي واحمد شفيق أمام لجنة 19 بمدرسة أبو سعيد الابتدائية بعزبة أبو سعيد بحوش عيسى.

في محافظة القاهرة، لاحظ مراقبو التحالف وجود دعاية لصالح المرشح محمد مرسي داخل وخارج لجان مدرسة التربية بــ 15 مايو.

في محافظة القليوبية، لاحظ مراقبو التحالف وجود دعاية لصالح المرشحين محمد مرسي أمام لجنة 17 بالمدرسة المعمارية الثانوية بشبرا الخيمة.

في محافظة أسيوط، لاحظ مراقبو التحالف وجود دعاية وتوجيه للناخبين لانتخاب المرشحين محمد مرسي أمام لجنة مدرسة مهران خلاف الإعدادية بنات بالقوصية.

الانتهاك الرابع : تسويد بطاقات

في محافظة بني سويف، لاحظ مراقبو التحالف وقائع تسويد بطاقات تمثلت في قيام أحد الموظفين بلجنة مدرسة القس دانيال الابتدائية بمركز الوسطي، حيث قامت القوة الأمنية القائمة على تأمين اللجان بإلقاء القبض على الموظف بعد ضبطه وبحوزته عدد 15 بطاقة اقتراع مسودة لصالح المرشح محمد مرسي تمهيدا لإخراجها خارج اللجان وقد تم تحرير محضر بالواقعة قيد برقم 845 إداري الواسطى.

كما تكرر ذات الأمر بقيام أحد الموظفين بلجنة مدرسة الهلال الابتدائية ببندر بني سويف بحيازة بطاقات تصويت مسودة ، و قامت القوة الأمنية القائمة على تأمين اللجان بإلقاء القبض على الموظف بعد ضبطه وبحوزته عدد 7 بطاقات اقتراع مسودة لصالح المرشح محمد مرسي تمهيدا لإخراجها خارج اللجان وقد تم تحرير محضر بالواقعة قيد برقم 4422 إداري بني سويف.

الانتهاك الخامس : سهولة إزالة الحبر الفسفوري

في محافظة أسيوط، لاحظ مراقبو التحالف عدم استخدام الحبر الفسفوري بلجنة 37 بمدرسة التحرير الابتدائية المشتركة.

في محافظة المنوفية، لاحظ مراقبو التحالف سهولة إزالة الحبر الفسفوري المستخدم بلجان مدرسة فاطمة الزهراء الابتدائية بمركز قويسنا.

ومن جانبه ،  أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان والمنسق العام للتحالف أن وقائع تسويد البطاقات يعاقب عليها المادة 46 من قانون مباشرة الحقوق السياسية رقم 73 لسنة 1956 المعدل بالمرسوم رقم 124 لسنة 2011إذ تنص على ” يعاقب بالسجن كل من أختلس أو أخفى أو أتلف قواعد بيانات الناخبين أو بطاقات الانتخاب أو الاستفتاء أو أي ورقة أخرى تتعلق بعملية الانتخاب أو الاستفتاء بقصد تغيير الحقيقة في تلك النتيجة، أو بقصد ما يستوجب إعادة الانتخاب أو الاستفتاء أو تعطيله”، أما النقل الجماعي فيعتبر مخالفة واضحة لقواعد العملية الانتخابية حيث يحذر على حملة أي مرشح استخدام أي وسيلة نقل لحشد الناخبين.

وفيما يخص الاشتباكات بين أنصار المرشحين فأكد المنسق العام للتحالف فأنه يعاقب عليها المادة 44 من ذات القانون سالف الذكر والتي تنص على “يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين كل من استخدم أياً من وسائل الترويع أو التخويف بقصد التأثير في سلامة سير إجراءات الانتخاب أو الاستفتاء ولم يبلغ مقصده، فإذا بلغ مقصده تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على خمس سنين” .

أما خرق فترة الصمت الانتخابي فيعاقب عليها المادة 20 من القانون والتي تنص على “تكون الحملة الانتخابية اعتباراً من بدء الثلاثة الأسابيع السابقة على التاريخ المحدد للاقتراع وحتى قبل يومين من هذا التاريخ، وفى حالة انتخابات الإعادة تبدأ من اليوم التالي لإعلان نتيجة الاقتراع وحتى الساعة الثانية عشر ظهر اليوم السابق على التاريخ المحدد للاقتراع في انتخابات الإعادة، وتحظر الدعاية الانتخابية في غير هذه المواعيد بأي وسيلة من الوسائل.وتتضمن الدعاية الانتخابية الأنشطة التي يقوم بها المرشح ومؤيدوه، وتستهدف إقناع الناخبين باختياره، وذلك عن طريق الاجتماعات المحدودة والعامة، والحوارات، ونشر وتوزيع مواد الدعاية الانتخابية، ووضع الملصقات واللافتات، واستخدام وسائل الإعلان المسموعة والمرئية والمطبوعة والالكترونية، وغيرها من الأنشطة التي يجيزها القانون أو القرارات التي تصدرها لجنة الانتخابات الرئاسية”.

وطالب أبو سعده باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة من أجل منع هذه الانتهاكات وعدم تكرارها، وسرعة التحقيق فيها وإحالة المتسبب إلى جهات التحقيق.

 

تم نشر هذا الموضوع 17. يونيو 2012 في 8:11 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق