المنظمة المصرية تطالب مرسي بوقف تنفيذ أحكام عسكرية ضد متظاهري السويس

9. يوليو 2012 بواسطة المحرر

قررت المحكمة العسكرية اليوم الاثنين9/7/2012حبس الناشط السياسى بتكتل شباب السويس محمد غريب 3 سنوات، وحبس “أسامة محمد ومحمد مطاوع وأحمد حمدى وخالد سالم وخالد حمزة ومحمد سامى ومحمود سعيد”، 6 أشهر، وذلك على خلفية مظاهرات العباسية، والقبض عليهم فى 4 مايو الماضى أثناء تظاهرهم بمحيط ديوان عام المحافظة.

ومن جانبها دعت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الرئيس مرسي إلى إعمال صلاحياته الدستورية والقانونية من أجل وقف تنفيذ أحكام المحكمة العسكرية، ، وعدم التصديق على الحكم وذلك اعمالا لنص المادة 97 من القانون رقم25 لسنة 1966 والتي تنص على ” يصدق رئيس الجمهورية أو من يفوضه على أحكام المحكمة العسكرية ويجوز للضابط الذي أعطيت له هذه السلطة في الأصل من رئيس الجمهورية أن يفوض من يرى من الضباط سلطة التصديق على أحكام هذه المحاكم” ، مطالبة بالإفراج الفوري عنهم.

يذكر أن الشبان المحبوسين عسكريًّا أصدرت النيابة العسكرية الكلية بمنطقة الملاحة قرارًا بحبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ثم أصدرت النيابة العسكرية الجزئية بمقر الجيش الثالث قرارًا بحبسهم 15 يومًا أخرى حتى 28 مايو للنطق بالحكم، مع ضرورة حضور الشبان الأربعة الذين تم إخلاء سبيلهم لتأدية الامتحانات فى كلياتهم، عقب إحضار ما يثبت أنهم مقيدون فى هذه الكليات ولديهم امتحانات نظرية وعملية خلال هذا الشهر.

كانت السويس قد شهدت سلسلة من الوقفات الاحتجاجية ومسيرات ومظاهرات أمام ديوان عام المحافظة، ومبنى النيابة العسكرية، من تكتل شباب السويس وحركة 6 إبريل وألتراس السويس تطالب بإخلاء سبيل هؤلاء الشبَّان والإفراج عنهم نهائيًّا، مؤكدين أنهم لم يفعلوا أى مظاهرات بها أعمال شغب أو تخريب، وجميع مظاهرات يوم 4 مايو، والتى كانت متوازية مع أحداث العباسية كانت مظاهرات سلمية داخل المحافظة.

تم نشر هذا الموضوع 9. يوليو 2012 في 4:27 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق