المنظمة المصرية تواصل حملتها لاطلاق سراح نجلاء وفا

26. أغسطس 2012 بواسطة المحرر

توجهت اليوم المنظمة المصرية لحقوق الانسان بشكواها – المطالبة بأطلاق سراح المواطنة المصرية نجلاء وفا – الى كل من المجموعة الدولية لمواجهة الاعتقال القصرى بالامم المتحدة والامانة العامة للامم المتحدة للاغاثة الانسانية و تحالف “مساواة دون تحفظ” وهو تحالف بين عدد من المنظمات النسائية وحقوق الإنسان التي تستهدف حث الدول العربية على سحب التحفظات على اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة، (السيداو) والتصديق على البروتوكول الاختياري الملحق بها.

فى هذا الاطارتجدد المنظمة المصرية لحقوق الانسان مساندتها للمواطنة المصرية وتعلن مراراً وتكراراً ادانتها لتنفيذ عقوبة الجلد بحق المواطنة المصرية نجلاء وفا من قبل السلطات السعودية و الذي يعد انتهاكا صارخ للحق في سلامة الجسد والحق في المحاكمة العادلة والمنصفة مطالبة بسرعة اطلاق سراحها خشية تعرض حياتها للخطر

وكانت السلطات السعودية قد ألقت القبض على المواطنة المصرية السيدة “نجلاء يحيى وفا” في 30 سبتمبر 2009حيث داهمت قوات الأمن السعودية منزل السيدة نجلاء وصادرت منها الأوراق و الممتلكات الشخصية الخاصة بها

وتم احالنها الي المحكمة الجزائية بالرياض، ولم يقدم لها أيّ دعم قانوني، كما لم يسمح لها بتوكيل محامي خلال 13 جلسة محاكمة، قبل أن تصدر ذات المحكمة عليها حكماً بتاريخ 14 من يونيو 2011 ، بالحبس لمدة 5 سنوات و 500 جلدة وبدأت السلطات السعودية في تنفيذ عقوبة الجلد بحق السيدة نجلاء ابتداءً من نهاية مايو الماضي، حيث جلدت بداخل سجن الملز 300 جلدة، بواقع 50 جلدة أسبوعيا، في حين يتبقى عليها 200 جلدة يتوقع تنفيذها عقب شهر رمضان، علما أنها تعاني من اعوجاج فى العمود الفقري.

وفي هذا السياق يؤكد الاستاذ حافظ ابو سعدة ان ما تعرضت لة المواطنة المصرية يعد انتهاكا للحق في سلامة الجسد والحق في المحاكمة العادلة والمنصفة والتي نصت عليها جميع المواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان مطالبا التدخل السريع من قبل الخارجية المصرية كما يناشد الرئيس مرسي سرعة التدخل من اجل اطلاق سراح المذكورة وايقاف تنفيذ العقوبة عليها خشية تعرض حياتها للخطر كما يؤكد علي تقدم المنظمة المصرية اليوم بشكوى الي الامم المتحدة بشان الانتهاكات التي تعرضت لها المذكورة بالمخالفة للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان

تم نشر هذا الموضوع 26. أغسطس 2012 في 3:47 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق