بعد الحكم بحبس مواطنا 6 سنوات

19. سبتمبر 2012 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تطالب بإلغاءعقوبة الحبس واستبدالها بالغرامة المالية

أصدرت محكمة جنح سوهاج أمس الثلاثاء 18/9/2012 حكما يقضي بالحبس ست سنوات للمواطن بيشوي كميل كامل (والشهير باسم بيشوي البحيري)، وذلك على خلفية اتهامه بازدراء الدين الإسلامي وإهانة الرئيس محمد مرسي، حيث قضت المحكمة بالسجن ثلاث سنوات فيما يخص تهمة ازدراء الإسلام وسب الرسول، وسنتين بسبب سب رئيس الجمهورية وسنة أخرى لسب المدعي بالحق المدني ومقدم البلاغ.

وفي هذا الصدد ، تجدد المنظمة المصرية لحقوق الإنسان مطالبها المتكررة بإلغاء عقوبة الحبس في قضايا النشر واستبدالها بفرض الغرامات المالية، مؤكدة شرعية الحق في حرية الرأي والتعبير المكفول بمقتضى الإعلان الدستوري والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان ، مشددة على أن مصادرة الحقوق يعتبر بمثابة عودة لسياسات النظام السابق آلا وهي سياسة “تكميم الأفواه”.

كما تؤكد المنظمة في ذات الوقت  أن  تهمة سب الرئيس التي كان يستخدمها النظام السابق في القبض على معارضيه وحبسهم، مطالبة النظام الحالي باحترام حقوق والحريات وبالأساس الحق في الاختلاف بالرأي وحرية الرأي والتعبير لكون ذلك أساس أي مجتمع ديمقراطي سليم .

تم نشر هذا الموضوع 19. سبتمبر 2012 في 1:51 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق