التصويت بــــ”نعم” لنصرة الشريعة أحدث شعارات توجيه الناخبين

22. ديسمبر 2012 بواسطة المحرر

بيان رقم (2):

نتائج أعمال مراقبة التحالف المصري على الاستفتاء بالمرحلة الثانية

التصويت بــــ”نعم” لنصرة الشريعة أحدث شعارات توجيه الناخبين

عمليات حشد ونقل جماعي في المرحلة الثانية لترجيح كفة ” نعم” للدستور

استمرت عملية التصويت في المرحلة الثانية من الاستفتاء على الدستور الجديد وسط نفس الانتهاكات والتجاوزات التي تم رصدها سواء في المرحلة الأولي، أو خلال الساعات المبكرة من اليوم الثاني للاستفتاء، مثل تأخر فتح باب اللجان وحدوث أعمال عنف واشتباكات، وكذا بعض الدعاية الانتخابية من أجل التصويت لصالح ” نعم” على الدستور.

إلا أن الملمح الذي برز بقوة مع منتصف اليوم هو حدوث عمليات واسعة النطاق لتوجيه الناخبين من أجل التصويت لصالح ” نعم” في الاستفتاء على الدستور مستغلين في ذلك الشعارات الدينية من قبيل نصرة الشريعة، وهو الأمر الذي أثار حفيظة بعض القوي المعارضة للدستور ورفضوا مثل هذه الممارسات وإقحام الدين في المعادلة السياسية، وتقسيم المجتمع بين شقي رحى مما ينذر بخطر جسيم على المجتمع المصري ويهدد أمن واستقرار هذا البلد ويعصفه بشكل كبير.

ومن هنا يتضح لنا من خلال المتابعة الميدانية أن هناك عمليات منظمة واسعة النطاق لحشد وتوجيه الناخبين في المرحلة الثانية من الاستفتاء من أجل التصويت لصالح ” نعم” وترجيح كفة الدستور لا سيما في ظل النتيجة الغير الرسمية للمرحلة الأولي والتي أظهرت تفوق “نعم” بهامش طفيف عن “لا”.

وقد رصد مراقبو التحالف العديد من الانتهاكات التي شابت عملية الاستفتاء حتى صدور هذا التقرير في تمام الساعة الواحدة ظهراً، وذلك على النحو التالي:

أولاً: تأخر فتح باب اللجان

في محافظة الفيوم، رصد مراقبو التحالف تأخر فتح باب اللجنة رقم (49) بمدرسة عثمان بن عفان بمركز سنورس والتي لم تفتح أبوابها حتى الساعة الحادية عشر وربع صباحا.

وفي محافظة كفر الشيخ، رصد مراقبو التحالف تأخر فتح اللجان بمدرسة منشأة علي أغا بقرية العجوزين بمركز دسوق والتي لم تفتح أبوابها حتى الساعة العاشرة وربع صباحا.

ثانيا: دعاية انتخابية

في محافظه الفيوم، رصد مراقبو التحالف بمدرسة الراضي الابتدائية بمركز سنورس قيام أشخاص منتمين لحزب الحرية والعدالة بتوزيع دعاية للتصويت بـــ”نعم” على الدستور.

وفي محافظة كفر الشيخ، رصد مراقبو التحالف أمام مدرسة اللواء فتح الله سلام بمركز دسوق وجود مجموعة من المواطنين من أنصار حزب الحرية والعدالة يقومون باستخدام مكبرات صوت لحث المواطنين للتصويت لصالح “نعم” للدستور.

وفي محافظة السويس، رصد مراقبو التحالف بمدرسة محمد عبده القديمة بحي السادات وجود دعاية انتخابية على أسوار المدرسة للتصويت بــ”نعم” للدستور.

وفي محافظه دمياط، رصد مراقبو التحالف بلجنتي (4 و5) بمدرسة النصر الإعدادية وجود ملصقات على سور المدرسة مثل “الدعوة السلفية تدعوكم للتصويت بنعم للدستور” و “نعم للشريعة والاستقرار”.

وفي محافظة الجيزة، رصد مراقبو التحالف بالمدرسة الإعدادية بنين بالبدرشين وجود ملصقات دعائية للتصويت بـــ”نعم” للدستور.

ثالثاً: أخطاء داخل اللجان

وفي محافظة كفر الشيخ، رصد مراقبو التحالف بمدرسة اللواء فتح الله سلام بمركز دسوق عدم استخدام الحبر الفسفوري وعدم وجود ستائر في اللجنة.

رابعاً: منع مراقبي المجتمع المدني

وفي محافظة البحر الأحمر، تم طرد مراقبي منظمات المجتمع المدني من لجنة مدرسة التربية الفكرية بالغردقة من قبل القاضٍ المشرف على الانتخابات دون إبداء أسباب واضحة لذلك.

وفي محافظة القليوبية، منع مراقبي منظمات المجتمع المدني من دخول لجان أرقام ( 33، 34 )بمدرسة صنافير الابتدائية للتعليم الأساسي من قبل رئيس اللجنة وبمعاونة أحد الأشخاص، وذات الأمر بمدرسة ملحقة المعلمين الابتدائية، حيث قامت قوات الأمن بمنع المراقبين من دخول اللجنة العامة رغم حصولهم على تصاريح بالمراقبة.

وفي محافظة دمياط، منع مراقبي منظمات المجتمع المدني من دخول لجنة مدرسة العاشر من رمضان بالبصارطة، وذات الأمر في لجان كفر البطيخ.

وفي محافظة بني سويف، منع مراقبي منظمات المجتمع المدني من دخول لجان مدرسة ناصر الثانوية بنات بمركز ناصر من قبل الأمن القائم على تأمين اللجان على الرغم من حملهم تصريح مراقبة الانتخابات التشريعية والرئاسية السابقة.

خامساً: أعمال العنف ومشادات كلامية

في محافظة الجيزة، رصد مراقبو التحالف بلجنة رقم (42) بمدرسة عمرو بن العاص بالجيزة حدوث مشادات كلامية بين الناخبين لتسابقهم حول أولوية الدخول للجنة مما أدي إلى تدخل رجال الشرطة وقاموا بعمل حاجز بين الرجال والنساء أمام اللجنة، مطالبين إياهم بالتزام الهدوء لسرعة الانتهاء من إدلاء جميع الناخبين بأصواتهم، دون الحاجة إلى الاشتباك أو المشادات الكلامية.

كما رصد مراقبو التحالف أمام مدرسة محمد كريم بالمنيب حدوث مشادات كلامية بين الناخبين المتواجدين والقاضٍ المشرف على لجنتي ( 44 و 45) بسبب تأخر فتح اللجان لمدة 30 دقيقة.

كما رصد مراقبو التحالف بمدرسة التربية الفكرية بالهرم حدوث مشادات بين الناخبات،  بسبب قيام سيدة منتقبة بحث الناخبين على التصويت بـ ” نعم” للدستور لنصرة الشريعة، وهو الأمر الذي رفضته بعض الناخبات، مما أدي إلى تطور الأمر بحدوث بعض المشادات بين الطرفين.

كما رصد مراقبو التحالف أمام مدرسة أم المؤمنين الثانوية بنات بشارع الهرم حدوث مشادات كلامية بين عضو من حركة 6 أبريل ومجموعة من شباب الإخوان بسبب توجيهم الناخبين للتصويت بـ”نعم”.

سادساً: توجيه الناخبين

وفي محافظة القليوبية، رصد مراقبو التحالف بمدرسة كفر الدير الإعدادية المشتركة قيام أشخاص منتمين لجماعة الأخوان المسلمين بتوجيه الناخبين والناخبات داخل وخارج اللجان للتصويت بــ”نعم”، وبلجنة رقم (9) بمدرسة المنطقة الوسطي الابتدائية بالجبل الأصفر بالخانكة قام رئيس اللجنة بحث الناخبين على التصويت لصالح “نعم”، بالإضافة إلى وجود توجيه للناخبين أمام اللجان باستخدام لاب توب تابع لحزب الحرية والعدالة، وبمدرسة القلج الثانوية المشتركة تواجد مجموعة من أنصار جماعة الأخوان المسلمين داخل وخارج اللجان للتصويت لحث المواطنين على التصويت بــ”نعم”، وكذا بمدرسة عمرو بن العاص بالقلج حيث رصد حالات توجيه للناخبين داخل وخارج اللجان للتصويت بــ”نعم”.

وفي محافظة الأقصر، رصد مراقبو التحالف بمدرسة كفر الدير الإعدادية المشتركة قيام أشخاص منتمين لجماعة الأخوان المسلمين بتوجيه الناخبين خارج اللجان للتصويت لصالح “نعم”.

وفي محافظة الفيوم، رصد مراقبو التحالف بمدرسة بني عتمان الجديدة بندر سنورس وجود توجيه للناخبين داخل وخارج اللجان الانتخابية.

وفي محافظة الجيزة، رصد مراقبو التحالف بالمدرسة الإعدادية بنين بالبدرشين توجيه الناخبين خارج اللجان من قبل أشخاص ينتمون لجماعة الأخوان المسلمين للتصويت بـــ”نعم”، وذات الأمر بلجنة رقم (4) بمدرسة الشيخ زايد الثانوية بنات حيث قام أحد المراقبين الحاملين لتصاريح المجلس القومي لحقوق الإنسان بتوجيه الناخبين للتصويت بــ”نعم”، وكذا أمام مدرسة الهرم الإعدادية بنات حيث قام بعض المواطنين بحث الناخبين على التصويت بــ “نعم” من أجل الاستقرار ودفع عجلة الإنتاج.

وفي محافظة المنوفية، رصد مراقبو التحالف بمدرسة الشهيد فكري الإعدادية قيام أفراد من المشرفين على الاستفتاء بتوجيه الناخبين داخل اللجان للتصويت بــــــ”نعم”.

وفي محافظة البحيرة، رصد مراقبو التحالف بلجنة رقم (2 ) بمدرسة أبو المطامير الثانوية قيام بعض الأشخاص بتوجيه الناخبين للتصويت بــــــ”نعم”.

وفي محافظة كفر الشيخ، رصد مراقبو التحالف بمدرسة اللواء فتح الله سلام بمركز دسوق وجود توجيه للناخبين داخل اللجان من قبل أنصار جماعة الأخوان المسلمين حاملين لتصاريح مراقبة من المجلس القومي لحقوق الإنسان، كما رصد مراقبو التحالف وجود أشخاص يوجهون الناخبين للتصويت بــــــ”نعم” للدستور على بعد 50 متر من لجان المدرسة، وذات الأمر أمام مدرسة سعد زغلول الابتدائية حيث تواجد العشرات من المواطنين من أنصار التيار السلفي الذين يقومون بتوجيه الناخبين للتصويت لصالح “نعم” للدستور.

وفي محافظة دمياط، رصد مراقبو التحالف أمام مدرسة الإمام ناصف الثانوية بنات بالزرقا توجيه الناخبين للتصويت بـ”نعم” على الدستور.

سابعاً: نقل جماعي

في محافظة الفيوم، رصد مراقبو التحالف وجود عمليات نقل جماعي للناخبين باستخدام سيارات تحمل لوحات معدنية بأرقام (41176 أجرة الفيوم – 4110 أجرة الفيوم – 499 أجرة الفيوم) وذلك أمام لجان (مدرسة الراضي، مدرسة الساحة، مدرسة بني عتمان) بمركز سنورس.

ثامناً: غياب الإشراف القضائي

في محافظة الجيزة، رصد مراقبو التحالف غياب الإشراف القضائي بلجنة رقم ( 2 ) بمدرسة أبو الهول القومية الابتدائية حيث تبين أن رئيسة اللجنة باحثة قانونية بالنيابة الإدارية.

تعطيل دخول الناخبين

وفي محافظة الجيزة، رصد مراقبو التحالف بلجنة رقم ( 8 ) بمدرسة نهضة مصر بالحي المتميز بـ6أكتوبر تعطيل دخول الناخبين دون مبرر من قبل المشرفين على الاستفتاء على الرغم من تأخر فتح اللجان حتى الساعة التاسعة والثلث مما تسبب في وجود تشاحن بين الناخبين من جهة والأمن والمشرفين على الاستفتاء من جهة أخرى، كما تكرر الأمر ذاته بلجان أرقام(1، 2، 3) بمدرسة أبو بكر الصديق التجريبية لغات بالشيخ زايد حيث تعطل دخول الناخبين بسبب ضم اللجان تحت سلطة رئيس لجنة وحيد لعدم توافر إشراف قضائي كاف مما تسبب في تزاحم الناخبين أمام اللجنة.

ومن الجدير بالذكر أن التحالف المصري لمراقبة الانتخابات يضم حوالي 123 منظمة وجمعية حقوقية وتنموية موزعين في 26 محافظة بشمال وجنوب مصر، وتضم غرفة العمليات المنعقدة في مقر المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، كلا من المنظمة، ومركز أندلس لدراسات التسامح والمركز المصري لحقوق المرأة.

تم نشر هذا الموضوع 22. ديسمبر 2012 في 11:56 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق