المنظمة المصرية تطالب الحكومة المصرية بفتح معبر رفح أمام قوافل الإمدادات لقطاع غزة.

10. سبتمبر 2008 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ بالإعلان الصادر عن السيد محافظ شمال سيناء بمنع وحظر مرور القوافل الخاصة بتوصيل الإمدادات للعالقين بقطاع غزة.
وكانت اللجنة الوطنية لفك الحصار عن قطاع غزة دعت إلى تنظيم قافلة إلى معبر رفح تستهدف كسر الحصار المفروض على القطاع ، على أن تنطلق يوم الأربعاء الموافق 10/9/ 2008 من أمام مقر نقابة الصحفيين ، على أن تلتقي هذه القافلة بقوافل أخرى على طريق الإسماعيلية والقنطرة والسويس ، متجهة سويا إلى معبر رفح .
و انطلاقاً من هذا ، و في ضوء حجم المعاناة الإنسانية التي يعيشها الفلسطينيون في القطاع ، تطالب المنظمة الحكومة المصرية بسرعة التدخل الفوري والعاجل من أجل السماح للقوافل بالعبور من خلال منفذ رفح و لاسيما وان قرار السيد المحافظ يعد انتهاكاً لحق المواطنين المصرين في التنقل وفقا للدستور والمواثيق الدولية.
و تعرب في ذات الوقت عن أسفها البالغ لما تقوم به القوات الإسرائيلية من حصار لقطاع غزة ، لم يشكل ذلك من انتهاكاً خطيراً للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، و كافة الأعراف و القواعد الإنسانية ، حيث قامت قوات الاحتلال بقطع إمدادات الغذاء والدواء والطاقة ، وهو ما يشكل انتهاكاً للحق في الغذاء وفقا للمادة 25 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والحق في التمتع بأعلى مستوى يمكن بلوغه من الصحة العقلية والجسمية وفقا للمادة 12 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ومحددات هذا الحق كما حددتها لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والحق في التعليم المناسب وفقا للمادة 26 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة 13 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والحق في العيش في بيئة صحية. كما تعتبر الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة شكلاً من أشكال العقاب الجماعي مما يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وبخاصة اتفاقية جنيف الرابعة (المواد 33، 146 و147)، وكذلك قواعد لاهاي المتعلقة بأعراف الحرب والاحتلال.

 

 

عدد مرات قراءة الموضوع  

تم نشر هذا الموضوع 10. سبتمبر 2008 في 8:59 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق