المنظمة المصرية تطالب الحكومة الروسية بإجلاء مصير مواطن مصري

14. أكتوبر 2008 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن انزعاجها الشديد اثر علمها بواقعة تعرض المواطن المصري / وسيم صلاح الدين إبراهيم للاختفاء بمدينة موسكو في انتهاك للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان فيما يتعلق بالحق في عدم التعرض للاختفاء القسرى.
و كانت أسرة المذكور قد تلقت اتصالا هاتفيا من بعض زملاء نجلهم وسيم والذين أفادوا باختفائه دون معرفة أية معلومات عنه، وهو الأمر الذي اضطرهم إلى تقديم شكواهم للمنظمة المصرية والتي جاء فيها “منذ 25 عاما سافر المذكور إلى دولة روسيا الاتحادية و حصل على الجنسية الروسية و أقام في موسكو كما حصل على ماجستير في الصحافة من جامعتها و تزوج من سيدة روسية الجنسية وله منها ثلاثة أطفال . وبتاريخ 20/6/2008 تلقت أسرة المذكور أنباء تفيد باختفائه من منزله و بعدها رحلت زوجته التي كانت تقيم معه إلي مدينتها العاصمة دون معرفة أية بيانات عنها ، و دون أن تقدم أية معلومات عن ظروف اختفاء زوجها ” .
و عليه تقدمت أسرة المذكور ببلاغات إلى السلطات المعنية بموسكو و التي قيدت بالأرقام التالية المحضر رقم 13 لسنة 2008 مقدم بتاريخ 24/6/2008 للبوليس الروسي بموسكو والمقدم من قبل شقيق المذكور و الأخر برقم 1335 لسنة 2008 و المقدم بتاريخ 28/7/2008 للبوليس الروسي بموسكو من قبل والدته السيدة / شاهندة مقلد، وذلك للوقوف على أسباب اختفاء المذكور والعمل نحو إجلاء مصيره ، و لكن الأسرة لم تتلق أية إفادة حتى الآن.
و إذ تشير ظروف اختفاء المذكور إلى وجود ثمة شبهة جنائية في واقعة اختفائه، فان المنظمة المصرية تناشد الحكومة الروسية والخارجية المصرية بالتدخل الفوري والسريع لإجلاء مصيره، والوقوف على أسباب اختفائه خوفاً من تعرض حياته للخطر .

 

 

عدد مرات قراءة الموضوع

تم نشر هذا الموضوع 14. أكتوبر 2008 في 9:42 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق