المنظمة المصرية تتقدم بالتهنئة للدكتور ضياء رشوان على فوزه بمنصب نقيب الصحفيين

18. مارس 2013 بواسطة المحرر

تتقدم المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بالتهنئة للدكتور ضياء رشوان مدير مركز الدراسات والبحوث السياسية والاستراتيجية بالأهرام بفوزه بمقعد نقيب الصحفيين خلال انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين والتي عقدت يوم الجمعة الماضية.

كما تتقدم المنظمة بالتهنئة لأعضاء مجلس نقابة الصحفيين الجديد متمنية لهم الارتقاء بالمهنة وبالصحفيين في هذه الفترة العصبية التي تمر بها البلاد، وأن تأخذ النقابة على عاتقها العمل على إلغاء الحبس في جرائم النشر والعمل على إقرار حق الصحفي في الحصول على المعلومات وحل مشكلات الصحفيين المتعثرة.

ومن جانبه أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة على أن فوز رشوان هو تأكيد على إصرار الصحفيين على استقلال نقابتهم، ورفض النيل من حرياتهم وأن نقابتهم لا تزال حية، ولا تخضع لأي فصيل سياسي في البلاد.

وتطالب المنظمة في هذه المناسبة نقيب الصحفيين ومجلس النقابة الجديد بالسعي لاتخاذ خطوات حيثية لدعم حرية الرأي والتعبير بشكل عام وحرية الصحافة بشكل خاص وتحسين ظروف الصحفيين، من خلال العمل على تحقيق المطالب التالية:

  1. العمل على اتخاذ خطوات جدية لتحسين أجور الصحفيين بمختلف المؤسسات القومية والصحف الخاصة والحزبية، ووضع ضوابط تضمن عدالة الأجور بين الصحفيين بناءاً على الكفاءة والأقدمية والالتزام، بما يوفر لهم حياه كريمة، خاصة في ظل تدني الأجور في كثير من الصحف الخاصة والحزبية، وتعرض بعضها لأزمات اقتصادية طاحنة أدت إلى توقفها عن الصدور، الأمر الذي أدى إلى انضمام عشرات الصحفيين إلى صفوف العاطلين عن العمل، وأدى إلى خلق أزمات جديدة.

  2. تشكيل فريق إدارة أزمات داخل مجلس النقابة للتعامل مع الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيين، وخاصة أن الاعتداء على الصحفيين يشكل انتهاكا لحقوق الإنسان الأساسية وهي الحق في الحياة، والحق في الحرية والأمان الشخصي، والحق في سلامة الجسد من التعذيب، وجميع هذه الحقوق منصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والدستور المصري.

  3. العمل على الضغط على الحكومة الحالية من أجل إلغاء عقوبة الحبس في جرائم النشر بهدف تعزيز حرية الصحافة والإعلام، والاكتفاء بعقوبات الغرامة مع وضع حد أقصى لتلك الغرامات، لا سيما أن للمتضرر من النشر حق الرد بذات الجريدة والادعاء مدنيا لطلب التعويض المناسب أمام المحكمة المدنية، إذا ثبت مخالفة الصحفي لميثاق الشرف الصحفي.

  4. تفعيل ميثاق الشرف الصحفي، والعمل على أن تقوم النقابة بمحاسبة أعضائها على أي مخالفات يرتكبونها بالمخالفة لمواد الميثاق.

  5. العمل على تنمية قدرات الصحفيين لتكون متواكبة مع متطلبات العمل الصحفي ومهارات التواصل على الانترنت.

  6. العمل بشكل جدي على وضع ضوابط لعمل الجريدة، على أن تتولي الجمعية العمومية لكل جريدة وضع السياسة التحريرية لها.

  7. تفعيل دور لجنة التطوير والتدريب، بالنقابة من خلال عقد دورات تدريبية لشباب الصحفيين.

  8. العمل على حماية حقوق الصحفيين العاملين في الصحافة الإلكترونية، من خلال إنشاء شعبة لهم داخل النقابة، حتى يكونوا تحت مظلتها القانونية، ويتمتعوا بحمايتها.

تم نشر هذا الموضوع 18. مارس 2013 في 12:49 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق