المنظمة تطالب السلطات السعودية بعدم توقيع عقوبة الجلد على طبيب مصرى

26. أكتوبر 2008 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء تعرض الطبيب / رءوف أمين محمد العربي – اخصائى الجراحة العامة والحاصل على دكتوراه في إدارة المستشفيات للجلد بالمملكة العربية السعودية ، مطالبة السلطات السعودية بعدم توقيع عقوبة الجلد عليه إعمالاً للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان التي تحرم العقوبات البدنيه .وكان المذكور سافر للعمل بإحدى المستشفيات بالمملكة العربية السعودية منذ 20 عاما وفي غضون عام 2002 دخلت المستشفى زوجة احد الأمراء بالسعودية تعاني من ألام بالظهر عقب سقوطها من علي حصان حيث سافرت للعلاج بالولايات المتحدة الأمريكية وتم علاجها ببعض الأدوية التي تحتوي علي مخدر وكانت تتابع العلاج عقب عودتها بالمستشفى التي يرأسها المذكور والذي كان يشرف علي علاجها بنفس الأدوية التي كانت تعالج بها بالولايات المتحدة وفي غضون عام 2006 قدم زوج المذكورة بلاغا ضد الطبيب المصري يتهمة بالتسبب في إدمانها وحكم علية بالسجن لمدة 7 سنوات و350 جلدة وقام الطبيب بعمل استئناف للحكم صدر حكم الاستئناف بحبس المذكور 15 سنة بجدة وجلد 1500 جلدة بواقع مائة جلدة أسبوعيا بشأن الشكوى المقدمة من أحد الأمراء بدعوى انه المتسبب في إدمان مريضة وذلك بعد أن كان الحكم الابتدائي الحبس 7 سنوات فقط .

وفي هذا الصدد ، تؤكد المنظمة المصرية أن توقيع مثل هذه العقوبة على المذكور يشكل خطراً مؤكداً على حياته ، كما أنه يعد انتهاكاً خطيراً لحق الأشخاص في محاكمة عادلة ومنصفة المكفولة بمقتضي المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان ، و اتفاقية الرياض العربية للتعاون القضائي لعام 1983 بشأن ضمانة حق التقاضي أمام الهيئات القضائية و الدفاع عن المتهمين وتقديم المساعدة القانونية لهم .
وتطالب المنظمة السلطات السعودية بإعفائه من توقيع عقوبة الجلد أو الحبس خشية تعرض حياته للخطر ،والعمل على ترحيله إلى مصر كما تطالب الخارجية المصرية بسرعة التدخل من اجل وقف الحكم علي المذكور

 

عدد مرات قراءة الموضوع

تم نشر هذا الموضوع 26. أكتوبر 2008 في 2:22 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق