المنظمة تطالب بتحقيق فوري في واقعة وفاة معتقلي جماعة الأخوان المسلمين

19. أغسطس 2013 بواسطة المحرر

تلقت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ببالغ القلق خبر وفاة 36 معتقلا من جماعة الأخوان المسلمين أمس الأحد الموافق 18 أغسطس لعام 2013 أثناء ترحيلهم إلى السجن عقب القبض عليهم في أعمال العنف التي طالت البلاد في الفترة الأخيرة وعرضهم على النيابة العامة التي قررت حبسهم على ذمه التحقيقات.

وقد اختلفت الروايات حول طبيعة الواقعة، ففي حين تؤكد وزارة الداخلية أن المعتقلين حاولوا الهرب أثناء ترحيلهم مما تم التعامل معهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع وهو الأمر الذي أدي إلى وفاة نحو 36 معتقلاً نتيجة الاختناق والتدافع.

وتؤكد المنظمة على أهمية الحق في الحياة باعتباره أسمي وأقدس الحقوق على الإطلاق التي كفلتها المواثيق والاتفاقيات الدولية والدساتير المختلفة في كافة دول العالم، ومنها المادة الثالثة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الأمر الذي يعني كفالة هذا الحق دون شروط.

وعليه تطالب المنظمة بإجراء تحقيق قضائي مستقل في ملابسات الأحداث  عن وفاة نحو 36 معتقلا من الأخوان أثناء نقلهم إلى السجن، وكشف ملابسات الحقيقة للرأي العام المصري بالكامل لكون ما حدث يطال حق الإنسان في الحياة.

ومن جانبه أكد أ.حافظ أبو سعده رئيس المنظمة أن حق الحياة هو أسمى حقوق الإنسان الأساسية بل هو الحق الأكثر أهمية على الإطلاق لأنه الهبة العظيمة التي منحها الله للإنسان، وبالتالي من يجور على هذا الحق تعسفا لابد من محاسبته لأنه حق فطري لصيق بشخصية المجني عليه.

تم نشر هذا الموضوع 19. أغسطس 2013 في 10:15 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق