المنظمة المصرية تطالب بالتحقيق في واقعة تعذيب محمد بديع مرشد جماعة الأخوان المسلمين

29. أغسطس 2013 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء الأنباء المتواترة حول تعرض السيد محمد بديع مرشد جماعة الأخوان المسلمين السابق للتعذيب والاعتداء عليه أثناء إجراءات القبض عليه من منزله على يد القوة المكلفة بالقبض عليه من الشرطة وذلك يوم 20 أغسطس لعام 2013، وعليه فقد تقدمت المنظمة صباح اليوم ببلاغ للنائب العام للتحقيق في وقائع هذا الاعتداء.

يذكر أن بديع محبوس احتياطيا لمدة خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق في قضية التحريض على حوادث عنف شهدتها منطقة بين السرايات بالجيزة وأسفرت عن مقتل 23 شخصا وإصابة 267 آخرين، وكذا اتهامات بالقتل العمد والشروع في القتل والبلطجة وحيازة أسلحة نارية وذخائر وأسلحة بيضاء والإتلاف العمدي لأملاك الدولة وقطع سير المواصلات العامة والانتماء إلى تشكيل عصابة إرهابية وارتكاب ممارسات لإرهاب المواطنين واستخدام القوة.

وإذ تري المنظمة أن كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية قد أكدت على ضرورة احترام الموظفون المكلفون بإنفاذ القوانين، أثناء قيامهم بواجباتهم، للكرامة الإنسانية وصونها، والمحافظة على حقوق الإنسان لكل الأشخاص ورعايتها، وعدم العدوان على حقوقهم وحرياتهم العامة..

وعليه تطالب المنظمة السيد المستشار النائب العام بالتحقيق الفوري والعاجل في واقعة الاعتداء على بديع أثناء إجراءات القبض عليه، وتقديم نتائج هذا التحقيق للرأي العام المصري، تحقيقا لمبدأ المصلحة العامة للمواطن المصري البسيط وسمو القانون، والمساواة المطلقة بين كافة المواطنين.

ومن جانبه أكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان على أن التعذيب جريمة ضد الإنسانية وتشكل خرقا لكافة المعاهدات الدولية التي صدقت عليها مصر، ولذلك يجب التصدي لمثل هذه الأفعال ومحاسبة مرتكبيها ليكون رادعا لكل من تسول له نفسه لمنع التعذيب وغيره من العقوبات القاسية واللإنسانية.

وأضاف أبو سعده أن مبادئ العدالة لا تتجزأ، فينبغي معاملة كافة المتهمين على قدم المساواة أيا كان انتمائهم السياسي أو الديني أو اللغوي أو العرقي أو الثقافي أو الإيديولوجي، ومعاملتهم معاملة تليق بالكرامة الإنسانية باعتبارهم أبناء هذا الوطن ولهم نفس الحقوق والواجبات.

تم نشر هذا الموضوع 29. أغسطس 2013 في 11:31 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق