هل بات التعبير عن الرأي جرماً يعاقب عليه الإنسان المنظمة تطالب السلطات المصرية و الاردنية بالتحقيق في منع دخول مدير الشبكة العربية إلى الأراضي الأردنية

18. ديسمبر 2008 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها لقيام السلطات الأردنية بمنع الناشط الحقوقي ومدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان جمال عيد من دخول الأراضي الأردنية و ذلك مساء يوم الاثنين الموافق 15/12/2008.
و من الجدير بالذكر أن عيد قد توجه إلى المملكة الأردنية للمشاركة في فاعليات حقوقية ،إلا أنه فؤجى أثناء نزوله مطار الملكة عاليا الدولي بتوقيفه من قبل مجموعة من رجال المخابرات الأردنية و إبلاغه أنه غير مرغوب في دخوله الأردن ، ووفقاً لرواية السيد عيد لم يتوقف الأمر على هذا فحسب بل قاموا باحتجازه لمدة خمس ساعات متواصلة داخل زنزانة بالمطار ، أعقبه ترحيله على متن أحدي الطائرات المصرية إلى القاهرة .
وفي هذا الصدد تعرب المنظمة عن إدانتها لهذة الواقعة وتشير إلى أنها تمثل انتهاكاً جسيماً لحق كل إنسان في التعبير عن رأيه ، و عليه فقد تقدمت المنظمة ببلاغ إلى وزارة الخارجية المصرية مطالبة منها رفع الأمر إلى السلطات الأردنية المختصة بشان التحقيق في هذة الواقعة وتقديم تفسير عما حدث .
و تطالب المنظمة في ذات الوقت جميع مؤسسات العمل المدني سواء المصرية أو الدولية بالتضامن من أجل حماية نشطاء حقوق الإنسان وضمان عدم التعرض لمثل هذة الأعمال التي لا تليق بممثلي مؤسسات المجتمع المدني والذين يتمتعون بالحماية من قبل المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان . 

تم نشر هذا الموضوع 18. ديسمبر 2008 في 2:38 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق