المنظمة المصرية تدين الإنفجارات التي وقعت أمام كلية الهندسة

2. أبريل 2014 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الانسان عن ادانتها الشديدة لمجموعة الإنفجارات التي وقعت أمام كلية الهندسة اليوم الأربعاء الموافق 2\4\2014، حيث وقعت ثلاثة انفجارات وأبطلت الرابعة، أمام كلية الهندسة بميدان النهضة أمام جامعة القاهرة، مما أسفر عن سقوط قتيل واحد، وإصابة عدد من الجرحى، حيث تأكد مقتل العقيد طارق المرجاوي، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، كما أكدت مصادر أمنية إصابة اللواء عبدالرؤوف الصيرفي، نائب مدير أمن القاهرة.

وقد نجمت هذه الإنفجارات عن عبوات ناسفة “بدائية الصنع”، استخدمت فيها مواد شديدة الانفجار، تمت زراعتها أعلى عدد من الأشجار، بالقرب من النقطة الأمنية المكلفة بتأمين كلية الهندسة، التي تقع خارج مجمع كليات جامعة القاهرة.

وتؤكد المنظمة أن أعمال التفجير والقتل والترويع والأرهاب التي تمارس من قبل جماعات مسلحة تشكل تهديد لمنظومة حقوق الأنسان وعلى رأسها الحق في الحياه والحرية والأمان الشخصي، لاسيما وأن هذه الجماعات اتجهت مؤخرًا لإستهداف أماكن تجمعات مختلفة ومنها الجامعات المصرية.

وتتقدم المنظمة بتعازيها لأهل الشهيد الذي أغتالته يد الإرهاب الآثمة والذي بذل روحه في سبيل الواجب لحماية الوطن. كما تطالب المنظمة قوات الشرطة والجيش بتوخي الحذر والتصدي بكل حزم وحسم لكل من يهدد حقوق المواطنين، والعمل على محاسبة مرتكبي هذه الجرائم أمام العدالة لإنزال عقاب القانون عليهم.

ومن جانبه أدان حافظ ابوسعدة رئيس المنظمة المصرية هذه العملية الإجرامية واصفًا إيها بأنها من العمليات الإجرامية التي تستهدف حياة الأبرياء دون ذنب، وهي إرهاب يجب إستئصاله ومحاكمة مرتكبيها، الأمر الذي يتطلب تكاتف كل الأجهزة من أجل تمكين حماية حقيقية لحياة المصريين من الإرهاب.

تم نشر هذا الموضوع 2. أبريل 2014 في 2:36 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق