مرصد مكافحة الارهاب

25. يونيو 2014 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تدين الانفجارات الإرهابية بمترو الانفاق

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن ادانتها البالغة لسلسلة التفجيرات التي وقعت في  القاهرة وحولها صباح وظهر اليوم الأربعاء بمحطات مترو الأنفاق ومنطقة مصر الجديدة، مطالبة بسرعة ألقاء القبض على المتورطين فى هذه التفجيرات الأرهابية التى تستهدف استقرار الوطن.

حيث وقعت أربع انفجارات بمحطات مترو الأنفاق بالخطين الأول والثانى (شبرا الخيمة، غمرة، حلمية الزيتون، كوبري القبة، وأخيرًا محطة عزبة النخل)، كما وقع انفجار بجوار محكمة مصر الجديدة.  وقد أسفرت هذه الانفجارات عن وقوع 9 مصابين؛ حيث أصيب ثلاثة أشخاص بمحطة مترو أنفاق شبرا الخيمة فيما لم يصاب أحد بمحطة غمرة، وفي محطة كوبري القبة أصيب شخص واحد، أما في محطة عزبة النخل فقد أصيب ثلاثة مصابين، بينما أصيب شخصين في التفجير الذي بجوار محكمة مصر الجديدة.

من جانبها ترى المنظمة المصرية ان ما حدث لا يتعدي كونه مخطط من العناصر الإرهابية لتأجيج الحالة الامنية بالبلاد، وإبعاد المواطنين عن ركوب مترو الأنفاق وإثارة الرعب قبيل شهر رمضان، لإحداث حالة من الفوضي بالشارع المصري.

ومن ثم تدين المنظمة هذه العمليات الأرهابية، وتطالب القوات الأمنية بعدم التوانى فى الضرب بيد من حديد لشل هذه العمليات الأرهابية التى تستهدف زعزعة وتعطيل مفاصل الدولة.

ومن جانبه أكد حافظ أبو سعده رئيس المنظمة أن هذه الأعمال الإجرامية لن تثنى عن المضى فى استقرار الدولة، حيث أن مصر ستظل فى طريقها الديمقراطى باستكمال خارطة الطريق المتفق عليها، وأن الإسلام برئ من تلك الأفعال الإرهابية التى تتجاهل الحياة البشرية ولا تراعى القانون أو حقوق الإنسان، كما أنها تعدي على الحق في الحياة وهو أسمى حقوق الانسان.

وطالب أبو سعده بسرعة القبض على الجناة وتقديمهم لمحاكمة عادلة وسريعة، وتأمين جميع محطات المترو والاماكن التي بها زحام وتشديد الحراسة عليهم من قبل أجهزة المفرقعات، عن طريق انتشار قوات الأمن المختصة بشأن القنابل والتفجيرات في هذه الاماكن.

تم نشر هذا الموضوع 25. يونيو 2014 في 12:38 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق