مرصد مكافحة الإرهاب المنظمة المصرية تدين إستهداف قوات الشرطة والجيش بشمال سيناء وتطالب بسرعة القبض على الجناة

8. سبتمبر 2014 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الانسان عن إدانتها البالغة للحادث الارهابي الذي استهدف جنود مصر البواسل بمنطقة جنوب العريش مما أسفر عن استشهاد ضابط وإصابة عشرة اليوم الاثنين الموافق 8 سبتمبر 2014، وتطالب المنظمة بسرعة ملاحقة هؤلاء المجرمين وتقديمهم للعدالة.

وكانت جامعات تكفيرية قد قامت بزرع قنبلة فى طريق مدرعة تابعة لقوات الشرطة على طريق «العريش- لحفن» بمحافظة شمال سيناء، مما ادى الى انفجار العبوة اثناء عبور المدرعة واستشهاد ضابط واصابة عشر مجندين اخرين.

وتتقدم المنظمة المصرية بخالص العزاء إلى أهل الشهيد داعية الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وتؤكد أن الحرب ضد الارهاب معركة للوطن كله.

وتدين المنظمة المصرية هذا الحادث الأثم مؤكدة على حتمية معاقبة المتسبيبن فيه وما سبقه من أحداث أرهابية، كما تطالب السلطات المصرية بسرعة القبض علي المتورطين في هذه الاعمال واحالتهم الي محاكمة ناجزة وشفافة  وعادلة وانزال حكم القانون علي هؤلاء حتي يتم ردع من تسول اليه نفسه إلي ارتكاب هذا النوع من الجرائم، وحماية رجال الشرطة والجيش من عمليات التصفية التي تتم لهم من خلال هذه الجماعات التي ترتكب الجرائم في مواجهتهم بطريقة ممنهجة.

ومن جانبه أكد حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة أن أستهداف جنود مصر من قوات الشرطة والجيش ينتهك اسمى حقوق الإنسان الأساسية إلا وهو حقه في الحياة والحرية والأمان الشخصي، مؤكدًا أن مصر عازمة وماضية على اجتثاث جذور الارهاب والقضاء على هذه الفئة الضالة التي تحاول العبث بمقدرات هذا الوطن.

تم نشر هذا الموضوع 8. سبتمبر 2014 في 2:13 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق