مرصد مكافحة الإرهاب المنظمة المصرية تدين إستهداف كمين منطقة ”كرم قراديس” بالشيخ زويد وتطالب بتنفيذ قرار مجلس الامن بشان محاربة الامداد والتمويل الدولي للارهاب

25. أكتوبر 2014 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الانسان ادانتها  للحادث الإرهابي الذي وقع بمنطقة العريش الجمعة الموافق 24 أكتوبر 2014الذي  استهدف كمين منطقة ”كرم قراديس” بالشيخ زويد،،الذي أسفر عن وقوع 28 شهيدًا و26 مصابا من رجال الأمن ، حيث تطالب المنظمة بسرعة القبض على مرتكبي هذا الحادث الإجرامي وتقدميهم للعدالة لتوقيع أقصى العقوبات عليه كما تطالب بتنفيذ قرار مجلس الامن رقم 2178 في 24 سبتمبر 2014 بشان محاربة الإمداد والتمويل الدولي للإرهاب والقيام بأعمال عدائية ضد الدولة واستهداف افراد الجيش والأمن الامر الذي يتطلب تعزيز التعاون الدولي وتبادل الخبرات والمعلومات لمواجهة تلك التنظيمات التي تهدد حزمة من الحقوق والحريات وانتهاك الحق في الحرية والأمان الشخصي والحق في الحياة  .

وكان كمين منطقة ”كرم قراديس” بالشيخ زويد، تم استهدافه عن طريقة قذيفة ”هاون”، في البداية، ثم بعد ذلك قام أحد العناصر الإرهابية بالدخول إلى الكمين بسيارة ملغومة ليحدث انفجار هائل، خاصة أن الكمين كان به كميات من الذخيرة.
مما أسفر عن وقوع 28 شهيدًا و26 مصابا من رجال الأمن

وتتقدم المنظمة المصرية بخالص العزاء إلى أهالي شهداء الواجب، داعية الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، مؤكدة أن الحرب ضد الارهاب معركة للوطن كله.

وتطالب المنظمة بضرورة وضع إستراتجية فعالة وسريعة لإلقاء القبض علي هؤلاء الإرهابيين المتورطين في مثل هذه الاعمال الإجرامية واحالتهم الي المحاكمة لانزال حكم القانون عليهم وحتي يتم ردع من تسول اليه نفسه إلي ارتكاب هذا النوع من الجرائم، كما يجب أن تتضمن هذه الإستراتجية كافة الوسائل التي تضمن حماية رجال الشرطة والجيش من عمليات التصفية التي تتم لهم من خلال هذه الجماعات التي ترتكب الجرائم في مواجهتهم بطريقة ممنهجة.

ومن جانبه أكد حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة أن أستهداف جنود مصر من قوات الشرطة والجيش والمواطنين الابرياء ينتهك اسمى حقوق الإنسان الأساسية إلا وهو حقه في الحياة والحرية والأمان الشخصي، مؤكدًا أنه على  الدولة المصرية أن تعمل بقوة على اجتثاث جذور الارهاب والقضاء على هذه الظاهرة القاتلة التي تحاول العبث بمقدرات هذا الوطن.

بالاضافة إلي ذلك  تتقدم المنظمة المصرية لحقوق الانسان الي السلطات المصرية ببعض العناصر الاستراتيجية لمنع الارهابيين من ارتكاب هذه الجرائم والمتمثلة في الاتي:.

1.    تامين مركبات الشرطة او الجيش تأمين كاف لهم.

2.    استيراد واتسخدام اجهزة تكنولجيا حديثة في الكشف عن المتفجرات عن بعد.

3.    تكثيف جمع المعلومات لمكافحة الجريمة العابرة القومية ولاسيما أن هذه المنظمات ترتبط مع بعض التنظيمات الارهابية الدولية التي ترتكب جرائم في اقليم دول اخري.

4.    تعزيز الامن علي  المناطق الحدودية لمنطقة شمال سيناء لكي يمنع توغل هذه الجماعات داخل البلاد، وخارج البلاد لحصول علي سلاح وتنفيذ عملياتهم الارهابية.

تم نشر هذا الموضوع 25. أكتوبر 2014 في 12:55 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق