مرصد مكافحة الأرهاب المنظمة المصرية تدين مقتل شرطيين في هجوم مسلح على كنيسة العذراء بالمنيا.

6. يناير 2015 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن  إدانتها  للحادث الإرهابي الذي وقع بمدينة المنيا صباح اليوم الثلاثاء الموافق 6 يناير 2015 الذى أستهدف شرطيين من رجال الأمن أمام كنيسة السيدة العذراء بشارع محمود عبد الرازق القريبة من ميدان الحبشى بقلب مدينة المنيا، مما أسفر عن مقتلهما فى إعتداء على الحق فى الحياة.

ففي الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء قام مسلحين مجهولين ملثمين بإطلاق أعيرة نارية بسلاح آلى تجاه مساعد شرطة وآخر رقيب شرطة وذلك أثناء حراستهما لكنيسة السيدة العذراء بوسط مدينة المنيا، والذى ترتب عليه مقتلهما فى الحال خلال تواجدهما بخدمتهما المكلفين بها، هذا بالإضافة إلى أن إطلاق النار أثار الذعر بين أهالي المنطقة. وانتقلت الأجهزة الأمنية وسيارات الإسعاف لنقل الجثتين لمستشفى المنيا الجامعي وقامت أيضاً بتطويق منطقة الكنيسة بكردون أمنى لتمشيطها بحثا عن الجناة.

وتم نقل الجثتين إلى المشرحة وتم إخطار النيابة العامة لتتولى التحقيقات فى هذا الحادث, وجارى البحث عن مرتكبي الحادث بمعرفة رجال مديرية امن المنيا. وأعلنت وزارة الداخلية اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لتأمين الكنائس على مستوى الجمهورية حيث أن غدا الأربعاء الموافق 7 يناير يشهد احتفالات الأقباط الأرثوذكس بعيد الميلاد المجيد.

ومن جانبها تتقدم المنظمة المصرية بخالص العزاء إلى أهالي شهداء الواجب،  وتطالب بضرورة البدء في التحقيق الفوري والعاجل في تلك الواقعة وسرعة القبض على مرتكبي هذا الحادث الإجرامي وتقدميهم للعدالة لتوقيع أقصى العقوبات، والاستمرار في مكافحة قوى الإرهاب الأسود التي تحاول ترويع المواطنين الآمنين.

ومن جانبة أدان حافظ أبو سعده رئيس المنظمة هذا الحادث الإرهابي الأليم، مشيراً إلى أن هذه الأعمال الإرهابية تحاول أن  تعصف بحقوق الإنسان ومقومات الدولة المصرية. وبالتالي يجب أن تتكاتف جميع القوى السياسية والاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني من أجل مواجهة هذا الإرهاب.

تم نشر هذا الموضوع 6. يناير 2015 في 12:39 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق