المنظمة المصرية لحقوق الانسان تبعث بتقرير لمؤتمر مكافحة التطرف بالعاصمة الامريكية واشنطن

19. فبراير 2015 بواسطة المحرر

اتمت المنظمة المصرية لحقوق الانسان تقريرا موضحا لموقفها من مكافحة الإرهاب والتطرف على ان تسلمه خلال الأيام القادمة لمؤتمر مكافحة التطرف الذي ينعقد حاليا بالعاصمة الامريكية واشنطن بدعوة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما. المؤتمر تشارك فيه وفود رفيعة المستوي من العديد من دول لبحث ازمة التطرف الديني والإرهاب المتسبب في العديد من الصراعات الدموية بالشرق الأوسط وافريقيا واسيا إضافة الي موجات إرهابية تضرب ربوع العالم من الشرق للغرب دون تفرقة بين لون او عرق او دين. المنظمة اكدت في تقريرها ان مصر ليست فقط في مقدمة الدول المتضررة من الإرهاب انما في مقدمة الدول المحاربة له أيضا. المنظمة اكدت ايضا ان الإرهاب يمثل أكبر خطر على الحضارة الإنسانية ويعد تهديدا لحقوق الانسان. طالبت المنظمة في التقرير بمساندة الدول المحاربة للإرهاب من بينهم مصر وطالبت الولايات المتحدة بمعاملة كل الكيانات التي ترتكب اعمال إرهابية كتنظيمات إرهابية دون تفرقة. كما طالبت المنظمة بمحاسبة الدول الداعمة للإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وطالبت بإغلاق القنوات التحريضية التي تبث من هذه الدول. وأخيرا دعت المنظمة الدول الإسلامية والمؤسسات الدينية الإسلامية الكبرى في مقدمتها الازهر الي مراجعة المناهج الدينية واصلاح المفاهيم التفسيرات الخاطئة للنصوص الدينية التي تناقد جوهر وروح الدين الإسلامي اكدت المنظمة ان هذه الخطوة هامة وضرورية وبدونها لن تنجح الإنسانية في كبح جماح الإرهاب والقضاء عليه.

للاطلاع علي التقرير من خلال الرابط التالي
http://en.eohr.org/2015/02/18/the-egyptian-organization-for-human-rights-eohr-counter-terrorism/

تم نشر هذا الموضوع 19. فبراير 2015 في 2:29 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق