المنظمة المصرية ترحب برد رئيس المجلس الدولي الدولي لحقوق الإنسان بشأن الأوضاع في غزة

10. فبراير 2009 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن ترحيبها برد رئيس المجلس الدولي لحقوق الإنسان بشأن المطالب التي تقدمت بها المنظمة بشأن التحقيق في الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية التي شهدها قطاع غزة إبان القصف الإسرائيلي الأخير.
وجاء نص خطاب معالي السفير مارتن أوموابي رئيس المجلس الدولي الصادر بتاريخ 26/1/2009 على هذا النحو “
أصحاب السعادة
نحيط سيادتكم علماً باننا تسلمنا خطابكم بتاريخ 7 يناير 2009 بشأن الحالة في قطاع غزة.
أن مجلس حقوق الإنسان ما زال متعهدا بتدعيم واحترام حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، وبصفتى رئيسا للمجلس فإنني على ثقة بأن شؤون حقوق الانسان سوف يتم معالجتها ، كما ينبغي العمل على تنفيذ قرار المجلس HRC/S-9L.1 والذي عقدت له جلسه خاصة ، فضلاً عن أن تقارير بعثة تقصي الحقائق والتقارير الواردة من عضو لجنة حقوق الانسان والمقررين سوف يتم التحقيق فيهما للوقوف على الوضع الراهن بالقطاع “.
يذكر أن المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بالتعاون مع مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان قد قامت بإرسال خطاب إلى رئيس المجلس الدولي لحقوق الإنسان في شهر يناير الماضي عن الانتهاكات الإسرائيلية بحق المدنيين والعزل من الشعب الفلسطيني، ولاسيما في قطاع غزة إبان القصف الإسرائيلي عليه.
وتضمن الخطاب جملة من المطالب تملثت في الآتي :
1- تشكيل فريق أممي خاص لتقصي الحقائق ، ويتولى مهمة التحقيق في الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة المحتل وكافة الأراضي المحتلة, يما في ذلك الانتهاكات التي ترتكبها القوات الاسرائيلية .
2- حث مجلس الامن على اتخاذ قرار لاجبار اسرائيل على وقف فوري لاطلاق النار.
3- حث مجلس الامن على التصرف بموجب أحكام الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة وبأمر الامم المتحدة, بارسال قوات حفظ سلام لتوفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين.

تم نشر هذا الموضوع 10. فبراير 2009 في 12:32 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق