المنظمة المصرية تطاب الخارجية بسرعة اجلاء المصريين باليمن

31. مارس 2015 بواسطة المحرر

تتابع المنظمة ببالغ القلق تطورات أوضاع المصريين فى اليمن وذلك فى ضوء تدهور الأوضاع الأمنية هناك وتعليق الرحلات الجوية نظرا لسيطرة جماعة الحوثيين علي اليلاد وحسب التقديرات فإن عدد المصريين العاملين باليمن يصل إلى 18 ألف شخص .

والمنظمة إذ تؤكد على أهمية الحق فى الحياة وأن الرعايا المصريين فى اليمن يعيشون حالة مأساوية بسبب توقف الرحلات من وإلى اليمن فإنها تطالب وزارة الخارجية المصرية بتأمين عودة المصريين إلى بلدهم وبذل أقصى جهد ممكن .

وتشير المنظمة إلى أنها تلقت ببالغ الحزن والأسف نبأ مقتل أحد أبناء قرية «سللنت» بمحافظة الدقهلية عقب اعتداء للحوثيين على أحد المساجد بمدينة صنعاء باليمن.

وكان السيد محمد الكيلاني، 56 سنة، مقاول،  قد لقى مصرعه بعد قيام انتحاري بتفجير نفسه في مسجد بدر في العاصمة اليمنية صنعاء، أثناء تأديته للصلاة بالمسجد.

وتم نقله إلى المستشفى، وخضع للعلاج المكثف بوحدة العناية الحرجة بالمستشفى إلا أن العديد من الشظايا كانت اخترقت بطنه، وأصابت الجهاز الهضمي بحروق داخلية، وتوفي بالمستشفى متأثرًا بجراحه.

وأعلنت أسرة الضحية عدم قدرتها على استعادة جثمانه من اليمن، مناشدة الحكومة استعادة جثمان نجلهم، لدفنة في مقابر الأسرة.

وتؤكد المنظمة  ان الاحداث الارهابية التي يشهدها الوطن العربي مؤخرا تهدد منظومة حقوق الانسان وتعزز المطالبة بعمل استراتيجية فعالة اقليمية ودولية لمكافحة الارهاب وبشكل خاص الجماعات المسلحة التي تسيطر علي مساحات من الاراضي ( الفاعلين غير الحكومين ) وتقوم بانتهاكات لحقوق الانسان منها ذبح المدنيين واطلاق القنابل والرصاص علي مناطق امنة ومدنية ولاسيما ان هذة الجماعات تتواجد في اكثر من دولة مثل ( مصر – ليبيا – اليمن – سوريا – العراق – تونس )

تم نشر هذا الموضوع 31. مارس 2015 في 3:12 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق