المنظمة المصرية تعقد دورة تدريبية لمتابعى الإنتخابات البرلمانية بمحافظة المنوفيه

12. نوفمبر 2015 بواسطة المحرر

عقدت المنظمة المصرية  على مدار يومي  الاربعاء والخميس الموافقين 11-12 فبراير 2015 الدورة التدريبية الخامسةالخاصة بالرقابة على الانتخابات البرلمانية وكانت بمحافظة المنوفيه

افتتح المدربون  الدورة بتأكيدهم  على أن المراقبين يعتبرون الفيصل بين جميع المتنافسين في ظل التنافس الشريف والالتزام والاحتكام للقوانين. وأن منظمات المجتمع المدني شريك فعلي في عملية التنمية على مختلف مستوياتها.

وأشار المدربون إلى أن مراقبة الانتخابات من وسائل الوقاية الهامة بالنسبة لنزاهة الانتخابات. فهي إحدى وسائل التحقق والمتابعة التي تحمي استقامة الإدارة الانتخابية ، وتعزز من مشاركة الأحزاب السياسية ، والمرشحين وباقي اصحاب المصالح في العملية الانتخابية.

وقد تناولت الدورة العديد من الموضوعات المتعلقة بدور منظمات المجتمع المدني في الرقابة على الانتخابات و” الرقابة الانتخابية الإيجابية وعناصر نجاحها و إجراءات الرقابة ودورها في إنجاح العملية الانتخابية , إلى استعراض نماذج من التقارير الانتخابية بشأن الرقابة.

وتناول المدربون شرح حقوق وواجبات المراقبيين كما جاءت مدونة السلوك التى أعدتها اللجنة العليا للإنتخابات

وأوضح المدربون أن حقوق المتابعين تبدأ بدخول لجان الاقتراع والفرز، والحصول على بيانات من اللجنة العليا واللجان العامة والفرعية التابعة بالمحافظات حول سير جميع مراحل العملية الانتخابية، وتقديم تقرير مجمع من كل منظمة بالتجاوزات التى شابت أية مرحلة من مراحل العملية الانتخابية، والاتصال بالأحزاب والمرشحين للاستعلام عن رأيهم فى العملية الانتخابية والمعوقات التى تواجههم

كما أن من واجبات المتابعين ضرورة الالتزام بالحيدة والنزاهة، والالتزام بكافة أحكام القوانين واللوائح والقرارات، وخاصة تلك المنظمات للعملية، والالتزام بتعليمات رئيس لجنة الاقتراع داخل اللجنة والحرص على حسن التعامل مع الناخبين، ومراعاة اللياقة والاحترام الواجب فى التعامل مع رؤساء وأعضاء اللجان العامة والفرعية، والامتناع عن ارتداء أزياء أو شعارات لها صلة بأى من الأحزاب أو المرشحين.

وأشار المدربون إلى أن  الواجبات الملقاة على عاتق المتابعين احترام سرية الاقتراع وحرية الناخب فى التصويت، والامتناع عن الإدلاء بتصريحات لا تستند إلى أدلة ملموسة، والالتزام بارتداء تصريح المتابعة الصادر من اللجنة العليا للانتخابات طوال فترة مباشرة مهام المتابعة، والامتناع عن التحريض على العنف، وعدم تدخل المتابعين الأجانب فى الشئون الداخلية للبلاد. وبين المدربون  شروط المتابع، فى ألا يقل سنه عن 21 سنة، والحيدة والنزاهة والاستقلالية، وأن يكون مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين (للمتابعين المحليين)، وألا يكون مرشحا لانتخابات مجلس النواب لسنة 2013، وأن يجتاز التدريب على متابعة انتخابات مجلس النواب وفقا للنصوص المنظمة لها والذى تجريه المنظمة المنتسب إليها، والتعهد باحترام القوانين واللوائح والقرارات المنظمة لانتخابات مجلس النواب، وألا يدلى ببيانات غير صحيحة بقصد الحصول على تصريح المتابعة أو أثناء المتابعة ذاتها.

وتجدر الإشارة إلى أن المنظمة شاركت في متابعة الانتخابات البرلمانية منذ 1995 وحتى الآن،كما أعدت المنظمة المصرية دليلاً لرصد ومراقبة العمليةالانتخابية وقداعتمد الدليل في منهجيته على وضع أسئلة محددة وتوضيح الإجابة المقترحة عليها ، وأيضاً التعرف على إجراءات الترشيح والانتخاب في النظام الانتخابي في مصر، كما يتضمن المهارات الخاصة لعملية الرصد والمراقبة على الانتخابات وعملية متابعة الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان ،كما يتضمن القوانين المنظمة للانتخابات في مصر والمعايير الدولية والإقليمية للانتخابات الحرة النزيهة . وتقوم المنظمة المصرية بتوزيع هذا الدليل على المراقبين في المحافظات.

تم نشر هذا الموضوع 12. نوفمبر 2015 في 3:01 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق