المنظمة المصرية تعقد مؤتمراً الأثنين القادم عن “تبعات قرض صندوق النقدالدولي على منظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية”.

1. سبتمبر 2016 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

 المنظمة المصرية تعقد مؤتمراً الأثنين القادم عن “تبعات قرض صندوق النقدالدولي  على منظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية”.

تعقدالمنظمة المصرية لحقوق الإنسان مؤتمراً بعنوان ” تبعات قرض صندوق النقدالدولي  على منظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية ” وذلك يوم الأثنين 5 سبتمبر 2016بفندق بيراميزا بالدقي (قاعة اللوتس)، وسط مشاركة مجموعة من الاقتصاديين والمفكرين وأساتذة الجامعات ونشطاء حقوق الإنسان.

وأكد أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية أن الحكومة المصرية اتجهت إلى الاقتراض من صندوق النقد الدولي لتمويل خطتها لمواجهة الوضع الاقتصادي المتدهور الأمر الذي يثير مخاوف شديدة على منظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصري بسبب الإجراءات التي قد يفرضها الصندوق وقرارات زيادة الضرائب التي ستُطبق، إضافة إلى تراجع قيمة الجنيه المصري، الأمر الذي سيؤدي إلى العديد من النتائج على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي

ويتناول المؤتمر مجموعة من المحاور ألا وهي؛ تحليل شروط البنك الدولي لإقراض مصر، تأثير شروط صندوق النقد على منظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الآليات والبدائل المطروحة لحماية حقوق المواطن من عواقب القرض

تم نشر هذا الموضوع 1. سبتمبر 2016 في 10:26 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق