المنظمة تتقدم إلى رئيس مجلس النواب بمشروع قانون “تعويض ضحايا العمليات الارهايبة “

20. ديسمبر 2016 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

المنظمة تتقدم إلى رئيس مجلس النواب

بمشروع قانون “تعويض ضحايا العمليات الارهايبة “

تقدمت  المنظمة المصرية اليوم الثلاثاء 20/12/2016 إلى السيد الدكتور/على عبد العال رئيس مجلس النواب  بمشروع قانون “تعويض ضحايا العمليات الارهايبة من المواطنين ورجال الشرطة والقوات المسلحة”.

وقالت المنظمة فى المذكر ة الإيضاحية أن المجتمع المصري  يتعرض إلى موجة عاتية من العنف والإرهاب  ويخلف  ذلك   الكثير من الضحايا الذين يتم إزهاق أرواحهم  فاقدين حق  الحياة ،أسمى حقوق الإنسان على الإطلاق ، ذلك الحق الذى كفلته الأديان السماوية والدستور والمواثيق الدولية  المعنية بحقوق الإنسان ، فضلًا عن ذلك تلحق تلك العمليات الإرهابية الآثمة الضرر الجسيم بأهل الضحية ،فقد يكون ذلك الشخص الذى اغتاله الإرهاب هو الساعد الأيمن الذى تعتمد  عليه الأسرة فى مواجهة أعباء ومتطلبات الحياة .

ونظرًا  للضرر المادي والمعنوي  الذي قد يلحق بعض الأسرنتيجة فقدان سواعدهم  ، خاصة وأن هؤلاء الضحايا الذين تغتالهم حوادث العنف والإرهاب  قد يكونوا غير ميسوري الحال أو أن معاشاتهم ضعيفة ، حيث لم يتمكنوا من استيفاء المدد القانونية اللازمة  لصرف المعاش الكامل كما هو مقرر فى القوانيين واللوائح اللازمة لذلك ،فقد ارتأينا أن يكون هناك معاش استثنائي لتعويض أهالى الشهداء من المدنيين والعسكريين ، حتى يساعد ذلك أسرهم على تحقيق  الحياة الكريمة  فى المأكل والملبس والصحة والتعليم ، وحتى يكون ذلك أيضًا وفاء من الدولة تجاه أبنائها  الذين تغتالهم العمليات الإرهابية وهم يؤدون دورهم الوطني بكل حب واخلاص تجاهها ،مؤكدين أن الدماء التى تسيل فى سبيل الوطن لاتدانيها أية قيمة مادية.

وأشارت المنظمة إلى أن من بين بنود مشروع القانون المادة الأولى التى تقرر

تعويض ضحايا العمليات الارهابية على الاراضى المصرية أو السفن التى ترفع العلم المصرى أو الطائرات المصرية بمبلغ مليون جنيه مصرى ، ويصرف لهم معاش أستثنائى قدره ألفان وخمسمائة جنيه  يضاف الى المعاش المنصرف من هيئة التامينات الاجتماعية أو جهة عمله  ، كما يعوض المصاب بمبلغ نصف مليون جنيه مصرى .

والمادة الثانية التى تقرر إنشاء  صندوق لتعويض ضحايا العمليات الارهابية

تم نشر هذا الموضوع 20. ديسمبر 2016 في 9:25 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق