مرصد مكافحة الارهاب المنظمة المصرية تدين الهجوم الإرهابي على كمين “النقب” بمحافظة الوادي الجديد

17. يناير 2017 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

مرصد مكافحة الارهاب

المنظمة المصرية تدين الهجوم الإرهابي على  كمين “النقب” بمحافظة الوادي الجديد

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها البالغة للهجوم الإرهابي الغادر الذي تعرض له كمين “النقب” على طريق ( الخارجة – أسيوط) بمحافظة الوادي الجديد، ما أسفر عن سقوط 8 شهداء من رجال الشرطة وإصابة4 آخرين من أفراد الكمين.

وتطالب المنظمة بسرعة القاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة ، وتؤكد المنظمة أن الإرهاب يغتال حق من حقوق الإنسان الأساسية ألا وهو الحق في الحياة الذي يعد من أسمي وأقدس الحقوق على الإطلاق.

كان كمين النقب الحدودي بطريق الخارجة أسيوط بالكيلو 67، تعرض مساء الأثنين 16/1/2017 لهجوم مسلح من قبل عناصر إرهابية ما أسفر عن استشهاد المجندين: «مرزوق عطا أحمد، مصاب بطلق ناري في الرأس، من أسيوط، ومصطفى علي أحمد، مصاب بطلق ناري في الرأس والفك السفلي، من مركز القوصية بأسيوط، وخالد نصر عبد الرحمن، مصاب بطلق ناري في الصدر والرأس، من مركز طما بسوهاج، والنقيب حازم أسامة، قائد الكمين، مصاب بطلق ناري في الرقبة، من الإسكندرية، المجند حسام حسن محمد، مصاب بطلق ناري في الرأس والفخذين، من سوهاج، وعبد السميع محمد حماد مصاب بطلق ناري في الرأس، من أسيوط، عزب السيد عوض محمود، محمود أحمد محمد».

كما أصيب 4 وهم: المجندان «محمد سيد حسن، محمد إبراهيم الدسوقي»، وأمين شرطة محمد شاهر أحمد، وأحمد عبد العظيم عبادي.

وإذ تتقدم المنظمة ببالغ العزاء للمصريين جميعاً فى كل ضحايا الإرهاب فإنها تؤكد أن الجرائم الإرهابية تمثل اعتداء على حزمة الحقوق والحريات التي أقرتها المواثيق والاتفاقيات الدولية وأهمها الحق في الحياة والحرية والأمان الشخصي والحق في التنقل.

وترى  المنظمة أن ماحدث هو عمل وحشى ينتهك حق الحياة ذلك الحق الذى كفلته المواثيق والإتفاقيات الدولية منه المادة الثالثة من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان والمادة السادسة بالعهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية. وتطالب المنظمة السلطات المصرية بضرورة اتخاذ خطوات عملية وسريعة لمكافحة البؤر الإرهابية و تكثيف القوات الأمنية وتوفير الحماية الكافية للمواطنين  والمنشآت الحيوية،وتعزيز قيم ومبادئ حقوق الإنسان.

من جانبه أكد حافظ أبوسعدة –رئيس المنظمة – أن أعمال وأساليب وممارسات الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره هي أنشطة تهدف إلى تقويض حقوق الإنسان والحريات الأساسية والديمقراطية، وتهدد السلامة الإقليمية للدول وأمنها وأنه ينبغي للمجتمع الدولي أن يتخذ الخطوات اللازمة لتعزيز التعاون من أجل منع الإرهاب ومكافحته..

وشدد أبوسعدة على ضرورة تشديد الإجراءات الأمنية بالكمائن وكافة المناطق الحيوية والمنشآت الهامة ، والاستعانة بالتقنيات الحديثة في أساليب التحري والاستدلال وجمع المعلومات، والتي تحول دون وقوع مثل هذه الجرائم.

وطالب أبو سعدة بضرورة تعقب قوى التطرف والإرهاب، وتقديمهم للعدالة، وتلاحم الشعب فى مواجهة هذا الإرهاب الخبيث الغادر الذي يسعى لزعزعة أمن واستقرار الوطن.

تم نشر هذا الموضوع 17. يناير 2017 في 10:57 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق