مرصد مكافحة الإرهاب المنظمة تدين العملية الإرهابية التي استهدفت كنسية مارجرجس بمحافظة الغربية والكنيسة المرقسية بالاسكندرية

9. أبريل 2017 بواسطة المحرر

مرصد مكافحة الإرهاب

المنظمة تدين العملية الإرهابية التي استهدفت كنسية مارجرجس

بمحافظة الغربية والكنيسة المرقسية بالاسكندرية

 

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الانسان عن إدانتها البالغة والشديدة للانفجار الذي استهدف كنيسة مارجرجس بشارع على مبارك  بطنطا وتعد هذة الكنيسه اكبر الكنائس بمنطقه الدلتا  صباح اليوم الأحد الموافق 9 ابريل 2017 وهو أحد آلام السيد المسيح وفيه يتوجه جموع المسيحيين للكنائس مما أدي إلى مصرع نحو 26شخص وإصابة 56، كما تدين المنظمة العملية الارهابية التى إستهدفت الكنيسة المرقسسية فى محافظة الاسكندرية بعد ساعات من العملية الاولى واستشهد على إثرها أحد ضباط الشرطة .

وفي هذا الصدد، تعيد المنظمه وتؤكد أن هذه العملية تعتبر بمثابة نوع من أنواع “الإرهاب ” الذي يمارس ضد الدولة المصرية ويهدد كيانها واستقرارها وأمنها، ويستهدف إلى بث الرعب وعدم الاستقرار في البلاد، والعمل على إثارة الفتنة الطائفية.

وتؤكد المنظمة المصرية علي أهمية التصدي لظاهرة الارهاب عبر الاركان الأربعة لإستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب. حيث تعتمد هذه الاستراتيجية علي اربعة اعمدة, العمود الاول ينص علي اخذ التدابير الرامية إلى معالجة الظروف المؤدية إلى انتشار الإرهاب, العمود الثاني ينص علي اخذ التدابير اللازمة لمنع الإرهاب ومكافحته, العامود الثالث خاص بالتدابير الرامية إلى بناء قدرات الدول على منع الإرهاب ومكافحته وتعزيز دور منظومة ‏الأمم المتحدة في هذا الصدد, و العامود الرابع و الاخيريؤكد علي اهمية ضمان احترام حقوق الإنسان للجميع وسيادة القانون بوصفه الركيزة ‏الأساسية لمكافحة الإرهاب. في هذا الصدد تؤكد المنظمة ان الالتزام بالاستراتيجية الاممية هو السبيل الوحيد لمكافحة الارهاب و القضاء عليه, و تؤكد المنظمة علي اهمية البند الاول و الرابع الخاصين بمعالجة اسباب الارهاب و احترام حقوق الانسان و انفاذ سيادة القانون اثناء مكافحته.

ومن جانبه أكد أ. حافظ أبو سعده اهميه مواجهه الفكر المتطرف والمتعصب بعمل استراتيجيه لنشر قيم حقوق الانسان والتسامح والقبول بالأخر وهذه تتطلب تعزيز وتقوية دور المجتمع المدنى للقيام بهذة المهمة

كذلك أهميه تبنى منهج للمؤسسات الثقافيه والتعليميه للعمل على مواجهه الفكر المتطرف وتجديد الخطاب الدينى بما يؤدى الى نزع أفكار الارهاب والعنف والكراهيه ضد الأخر.

تم نشر هذا الموضوع 9. أبريل 2017 في 1:20 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق