تأسيس ائتلاف المجتمع المدني لمكافحة التطرف والتعصب والكراهية في المنطقة العربية

23. مايو 2017 بواسطة المحرر

تأسيس ائتلاف المجتمع المدني

 لمكافحة التطرف والتعصب والكراهية في المنطقة العربية

أعلنت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، عن تأسيس المجلس التنفيذي ل«ائتلاف المجتمع المدني لمكافحة التطرف والتعصب والكراهية في المنطقة العربية»، برئاسة محمد سالم الكعبي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، على هامش فعاليات المؤتمر الإقليمي الذي انطلقت أعماله أمس، بالتعاون مع الشبكة الدولية لمعلومات حقوق الطفل (كرين)، تحت عنوان «حق الأطفال في الوصول إلى العدالة»، بمشاركة 14 دولة عربية و200 منظمة عربية وعالمية، ويستمر حتى اليوم، في فندق انتركونتيننتال فيستيفال سيتي دبي.
أوضح الكعبي رئيس الإئتلاف ، أن المجلس يضم في عضويته عبدالباسط حسن، رئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان من تونس، ونظام عساف، رئيس مركز عمّان لحقوق الإنسان،وأمين سر الإئتلاف ، وعمر رحال، رئيس مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية من فلسطين، ومراد الغاراتي، المدير العام لمنظمة تمكين من اليمن ومسئول عضوية الإئتلاف ، والدكتورحافظ أبو سعدة، رئيس مجلس إدارة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان،كما أن المنظمة المصرية عضو مكتب تنفيذي بالإئتلاف ويتولى ابوسعدة مسئول لجنه العلاقات الخارجيه بالائتلاف وصونيا سياري، من جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان من تونس، مشيرا إلى أن مقر الائتلاف سيكون في الجمعية في دبي، أو أي مقر تعتمده في الدولة مستقبلاً.
وأضاف أن نطاق عمل الائتلاف سيشمل الدول العربية كافة، وله أن يوسع مجاله بقرار يصدر عن جمعيته العامة بالأغلبية البسيطة، لافتاً إلى أن «الائتلاف» يسعى لتحقيق أهداف عدة، أهمها العمل على تطوير قدرات جمعيات المجتمع المدني في التخطيط وتنفيذ برامج واستراتيجيات نبذ التطرف والتعصب والكراهية ومكافحتها، ووضع استراتيجية موحدة لعمل الجمعيات المنضوية تحت مظلته، فضلاً عن تنسيق الجهود لمنظمات المجتمع المدني وتوحيد الرؤية في مكافحة التطرف والكراهية، كذلك التعاون مع الجهات الرسمية في المنطقة العربية، في وضع برامج ومقترحات وسياسات لمكافحة التطرف والتعصب، والتعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية والإقليمية المختصة وذات الاهتمام في ذات المجال، إلى جانب التأثير في السياسات والتشريعات المحلية في مجال مكافحة الكراهية التعصب والتطرف.

 

تم نشر هذا الموضوع 23. مايو 2017 في 10:28 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق