المنظمة المصرية تعقد مؤتمرًا بعنوان ” الإرهاب وحقوق الإنسان… المشكلة وآليات المواجهة” يوم الأربعاء

12. نوفمبر 2017 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تعقد مؤتمرًا بعنوان

  الإرهاب وحقوق الإنسان… المشكلة وآليات المواجهة” يوم الأربعاء

 تعقد المنظمة المصرية والفيدرالية العربية لحقوق الإنسان مؤتمرًا بعنوان ” الإرهاب وحقوق الإنسان… المشكلة وآليات المواجهة” يوم الأربعاء الموافق 15/11/ 2017 بفندق بيراميزا الدقى قاعه اللوتس لمناقشة بروز الإرهاب في الفترة الأخيرة على يد بعض العائدين من مناطق النزاع المسلح في سوريا والعراق وليبيا، فضلا عن تصاعد الخطاب الديني التكفيري.

وأكد د. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية أنه لا بد من اتخاذ مجموعة من الإجراءات الفعالة من أجل مواجهة العمليات الإرهابية على ألا يؤدي ذلك بأي حال من الأحوال إلى انتهاك حقوق الإنسان وحرياته الأساسية، وخاصة أن هناك تصاعد في الفترة الأخيرة لعدد من العمليات الإرهابية التي ترتكب من قبل العائدين من مناطق النزاع المسلح، وبروز الخطاب الديني التكفيري.

ويتناول المؤتمر مجموعة من المحاور وهي: العائدون من سوريا وليبيا وتأثيرهما على تفاقم ظاهرة الإرهاب، الاستقطاب والتجنيد آلية جماعات العنف المسلح… مقترحات المواجهة، الخطاب الديني التكفيري…   من يقف له بالمرصاد؟

وسيشارك في فعاليات المؤتمر  د. ضياء رشوان – رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أ. ماهر فرغلي- الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، أ.أحمد عبدالحفيظ-المحامي بالنقض ونائب رئيس المنظمة، د. خالد عكاشة- الباحث في شئون الجماعات الإسلامية وعضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، أ.عصام شيحه-المحامي بالنقض والأمين العام للمنظمة المصرية، د. سمير غطاس- عضو مجلس النواب، د. ثروت الخرباوي -الخبير بشئون الجماعات الإسلامية، عبد الحميد زيد-أستاذ علم الاجتماع ووكيل نقابة الاجتماعيين، د0مصطفى كامل السيد-أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة،  د.عمرو ورادني -مستشار فضيلة مفتي الجمهورية، د. على بكر-الباحث بمجلة السياسة الدولية ،د.أحمد بان-الخبير بشئون الجماعات الإسلامية، د. سامح عيد-الخبير بشئون الجماعات الاسلامية

تم نشر هذا الموضوع 12. نوفمبر 2017 في 10:35 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق