حياة في خطر المنظمة المصرية تطالب بالإفراج الصحي عن أحد نزلاء سجن أبو زعبل

21. أبريل 2009 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء الحالة الصحية المتدهورة للنزيل محمد فوزي محمد أحمد عبد الله نزيل ليمان 1 بأبو زعبل ، و تطالب بسرعة الإفراج الصحي عنه خشية تعرض حياته للخطر .
وكانت المنظمة قد تلقت شكوى أسرة المذكور و التي أفادت بأنه قد حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات وذلك لاتهامه في القضية رقم 1757 لسنة 2002 كلي 266 لسنة 2002 مخدرات و مودع بسجن أبو زعبل ليمان 1 ، وفي غضون عام 2004 المذكور بشلل رباعي وتم نقلة لمستشفي سجن طرة نظراً لسوء حالته الصحية ، حيث أفادت المستشفى بإصابته بشلل نصفي سفلي ويحتاج إلى إجراء جراحة في أربطة الساق كي تتحسن حالته وتم إعادته إلى سجن أبو زعبل وهو حاليا جليس كرسي متحرك . كما أفادت الأسرة بأنة يعاني من ألم وصديد بالكلى وصديد بالبول وحالته الصحية في تدهور مستمر .
وبناء على ذلك تلتمس المنظمة من المستشار عبد المجيد محمود النائب العام الإفراج عن النزيل محمد فوزي محمد أحمد عبد الله وفقا لما تقرره المادتين 486،489 من قانون الإجراءات الجنائية بأنه إذا كان المحكوم علية بعقوبة مقيدة للحرية مصابا بمرض يهدد بذاتة أو يسبب التنفيذ عليه حياته للخطر جاز تأجيل تنفيذ العقوبة على المحكوم عليه ، وكذلك ما تقرره المادة 36 من قانون تنظيم السجون رقم 396 لسنة 1956 و التي تنص على ” كل محكوم عليه يتبين لطبيب السجن أنه مصاب بمرض و يهدد حياته للخطر أو يعجزه كليا يعرض أمره على مدير القسم الطبي للسجون لفحصه بالاشتراك مع الطبيب الشرعي للنظر في الإفراج عنه ، و ينفذ قرار الإفراج بعد اعتماده من مدير عام السجون و موافقة النائب العام و تخطر بذلك جهة الإدارة و النيابة المختصة “.
وعليه تطالب المنظمة بالإفراج الصحي عن النزيل محمد فوزي محمد احمد نزيل ليمان أبو زعبل خشية تعرض حياته للخطر. 

تم نشر هذا الموضوع 21. أبريل 2009 في 9:39 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق