المنظمة تدين الاعتراض الأمريكي على مشروع القرار المصري بشأن القدس

19. ديسمبر 2017 بواسطة المحرر

المنظمة تدين الاعتراض الأمريكي على مشروع القرار المصري بشأن القدس

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها البالغة لقيام الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام الفيتو ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الحكومة المصرية بشأن القدس

ويذكر أن الحكومة الأمريكية قد اتخذت قرار في الفترة السابقة بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأمر الذي يحمل معه انتهاك لحقوق الشعب الفلسطيني واعتراف بتبعية هذه المدينة إلى إسرائيل وهو أمر يجافي الحقيقة لكون هذه المدينة محتلة وفقا لقواعد القانون الدولي

وإذ تري المنظمة أن قيام الحكومة الأمريكية باستخدام حق الفيتو ضد مشروع القرار المصري هو بمثابة انتهاك واضح للقانون الدولي لحقوق الإنسان وانتهاك لحق الشعب الفلسطيني الأعزل الذي لا يجد الدعم والمساندة من المجتمع الدولي في ظل الممارسات الغاشمة من الشعب الإسرائيلي مع الدعم والمساندة والتأييد الكامل من الدولة الأمريكية لإسرائيل

ومن المعروف أن الحكومة الأمريكية تضع هدف دعم ومساندة إسرائيل ضمن أهدافها القومية ولهذا هي تقف بكل قوة في وجه أي محاولات لعودة الشعب الفلسطينى وبالرغم من قيام قوات الاحتلال بانتهاك حقوق الانسان للشعب الفلسطينى وممارسات عنصريه تمنع عودة اى فلسطينى  بالمخالفه لاتفاقيات جنيف الاربع.

وفي هذا الصدد تطالب المنظمة الحكومات العربية بالتكاتف من أجل مواجهة الممارسات الأمريكية الداعمة للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين وتطالب ممارسة الضغط على المجتمع الدولي والأمم المتحدة من أجل الوقوف في وجه هذه الممارسات

ومن جانبه أكد د. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان على أن الممارسات الأمريكية تمثل انتهاكا لحقوق الإنسان الأساسية المنصوص عليها في المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وأنه يجب على الحكومة الأمريكية أن تعي جيدا أن ما تفعله سوف يسجله التاريخ بأنها دعمت الاحتلال الغاشم ووقفت ضد حقوق الشعب الفلسطيني.

تم نشر هذا الموضوع 19. ديسمبر 2017 في 11:52 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق