المنظمة المصرية تتابع الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها خلال عام 2018

18. يناير 2018 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تتابع الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها خلال عام 2018

قررت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان متابعة مجريات الانتخابات الرئاسية المقبلة والمقرر إجراؤها خلال الفترة المقبلة، وفي هذا السياق تقدمت المنظمة للهيئة الوطنية للانتخابات، للحصول على عدد 1650 تصريحًا لمتابعة الانتخابات الرئاسية لعام 2018، حيث وافقت وزارة التضامن الإجتماعي على تقديم خطاب إلى الهيئة الوطنية للإنتخابات لمتابعة الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وفقًا لنص القرار رقم (8) لسنة 2018 بشأن ضوابط ومواعيد متابعة منظمات المجتمع المدنى المصرية والأجنبية والدولية للانتخابات الرئاسية لعام 2018.

وسوف تتابع المنظمة العملية الانتخابية على مستوى محافظات مصر من خلال منسقين في كل محافظة يتولي استقبال ملاحظات المتابعين في محافظته وإبلاغ هذه الملاحظات لغرفة العمليات المركزية بالمنظمة والتي تتولى ارسالها للهيئة الوطنية للإنتخابات فور استقبالها.كما يوجد شبكة من المحامين لتقديم الدعم القانوني لجميع المتابعين.

وتجدر الإشارة إلى أن المنظمة شاركت في متابعة الانتخابات البرلمانية والرئاسية على حد سواء منذ عام 1995 وحتى الآن، وقد سبق وقامت المنظمة بتدريب 1650متابعًا على كيفية متابعة الانتخابات الأخيرة، كما ستصدر في الوقت دليلا تدريبيًا طبقًا لضوابط الهيئة الوطنية للإنتخابات، حيث يحتوي الدليل على مبادئ سلوك المتابعة أثناء العملية الانتخابية لضمان نزاهتها وشفافيتها.

وتناشد المنظمة الهيئة الوطنية للانتخابات ضرورة أن تضع فى الإعتبار مدة زمنية كافية لعملية ادخال بيانات المتابعين الخاصين بالمنظمات وكذا توفير وقت كاف لتسليم تصاريح المتابعة لمنظمات المجتمع المدني المختلفة فلا يعقل أن تتمكن المنظمات من توزيع التصاريح المختلفة على المتابعين في أقل من 48 ساعة وخاصة فى ظل وجود محافظات تبعد عن القاهرة مئات الكيلو مترات مما يؤدى لصعوبة تسليم التصاريح لضيق الوقت وبعد المسافات.

ومن جانبه أكد د.حافظ أبو سعده -رئيس المنظمة-أن منظمات المجتمع المدني تلعب دورًا محوريًا في متابعة الانتخابات وأن التقارير التي تصدرها تعد من ضمانات نزاهة وشفافية العملية الانتخابية، ولهذا يجب كفالة حق هذه المنظمات في متابعة مجريات العملية الإنتخابية.

تم نشر هذا الموضوع 18. يناير 2018 في 12:33 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق