المنظمة المصرية تدين واقعة الاعتداء على المستشار هشام جينية وتطالب انتداب أحد القضاة للتحقيق في الواقعة

28. يناير 2018 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تدين واقعة الاعتداء على المستشار هشام جينية

وتطالب انتداب أحد القضاة  للتحقيق في الواقعة

 تعرب المنظمة المصرية لحقوق الانسان عن إدانتها البالغة لواقعة الاعتداء على المستشار هشام جينية رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات  السابق أمس السبت الموافق 27/1/2018 الأمر الذي أدي إلى إحداث إصابات تمثلت في كسر في القدم وجرج طولي في الرأس والوجه

وكان جينيه في طريقه لحضور جلسة المحكمة الخاصة به للطعن على إعفائه من منصبه حيث اعترض طريقه مجموعة من الاشخاص وقاموا بالاعتداء عليه بالسنجة مما أدي إلى كسر في قدمه وهو الأمر الذي يتعارض مع الحق في الحرية والأمان الشخصي بشكل واضح

وعليه تطالب المنظمة وزارة الداخلية بسرعة انتداب أحد ضباط قطاع التفتيش للتحقيق في واقعة الاعتداء على جينيه لأنه هذا الأمر يمثل تطور خطيرا في حق الشخصيات العامة ويمثل تهديد واضح وخطير في حماية حقوق الإنسان الأساسية

كما تطالب النائب العام بسرعة التحقيق في هذه الواقعة وانتداب احد السادة القضاة للتحقيق فى الواقعه وخاصة أن من قاموا بهذه الأعمال سبق لهم ارتكاب أعمال مماثلة في حق الصحفيين المعتصمين أمام نقابة الصحفيين  وفقا لروايه الاستاذ جمال عبدالرحيم عضو مجلس نقابه الصحفيين على صفحته الشخصيه فيسبوك  كما نشرت جريدة المصرى اليوم فى عددها يوم السبت الموافق 27 يناير  العدد رقم 4975 تقريرا طبيا عن واقعه اعتداء نفس الشخص على احد الضباط الأمر الذي يمثل اتجاه منهجي باستهداف النشطاء في الحياة العامة

ومن جانبه أكد الدكتور حافظ أبو سعده أن ما حدث هو انتهاك واضح لحق الإنسان في الحرية والأمان الشخصي وسلامه الجسد وأنه لا يجب التساهل مع مرتكبي مثل هذه الجرائم .

وطالب أبو سعده النائب العام بسرعة تقديم الجناة للمحاكمة العادلة والناجزة .

تم نشر هذا الموضوع 28. يناير 2018 في 1:36 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق