مرصد مكافحة الإرهاب يدين هجوم الهرم الإرهابي

29. ديسمبر 2018 بواسطة المحرر

مرصد مكافحة الإرهاب يدين هجوم الهرم الإرهابي

يعرب مرصد مكافحة الإرهاب، التابع للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان ،عن إدانته البالغة للحادث الإرهابي الذي استهدف أتوبيسا سياحيا بمنطقة الهرم بالجيزة، وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة 12 آخرين

ويطالب المرصد الحكومة المصرية بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة هذه التحديات والقبض علي المنفذين وتقديمهم للعدالة.

كانت شرطة النجدة تلقت  اليوم الجمعة 28/12/2018بلاغا يفيد بأنه نحو الساعة 6.15 مساءً انفجرت عبوة بدائية الصنع كانت مخفاة بجوار سور بشارع المريوطية بالجيزة، أثناء مرور أتوبيس سياحي يقل 14 سائحا “فيتنامى الجنسية” ما أسفر عن وفاة 2 وإصابة 10 من السائحين بالإضافة إلى سائق الأتوبيس ومندوب شركة السياحة “مصريين الجنسية”.

وإذ يتقدم المرصد ببالغ العزاء للمصريين جميعاً فى كل ضحايا الإرهاب، فإنه يؤكد أن ماحدث هو عمل وحشى ينتهك حق الحياة، ذلك الحق الذى كفلته المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان والدساتير المختلفة، ومنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي نص في متن مادته الثالثة على أن “لكل فرد حق في الحياة والحرية والأمان على شخصه”، وكذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي نص في متن مادته السادسة على أن “الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان، وعلى القانون أن يحمي هذا الحق ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفاً”.

ويجدد المرصد تأكيده أن الإرهاب ضد المدنيين يعد انتهاكا مباشرا لسيادة حكم القانون وقوانين حقوق الإنسان الدولية التي تحارب الإرهاب، حيث تحظر الاتفاقية الدولية لمحاربة التفجيرات الإرهابية: “الاستخدام غير القانوني والمتعمد للأسلحة والمتفجرات بالأماكن العامة بهدف إحداث القتل أو الإصابة أو الدمار الواسع، أو بهدف إجبار حكومة أو منظمة على فعل شيء محدد”، ولذا فهي تعتبر جريمة ضد الإنسانية.

ويطالب المرصد السلطات المصرية بضرورة اتخاذ خطوات عملية وسريعة لمكافحة البؤر الإرهابية وتكثيف القوات الأمنية وتوفير الحماية الكافية للمواطنين والمنشآت الحيوية، وتعزيز قيم ومبادئ حقوق الإنسان.كما يطالب المرصد بضرورة تعقب قوى التطرف والإرهاب، وتقديمهم للعدالة، وتلاحم الشعب فى مواجهة هذا الإرهاب الخبيث الغادر الذي يسعى لزعزعة أمن واستقرار الوطن.

من جانبه أكد د.حافظ أبوسعدة- رئيس المنظمة-أن هذه  الأعمال الإرهابية  تمثل اعتداء صارخا على حزمة الحقوق والحريات التي أقرتها كافة المواثيق والاتفاقيات الدولية، وأهمها الحق في الحياة والحرية والأمان الشخصي، وأن الإرهاب يتنافى مع تعاليم الأديان وخاصة تعاليم الدين الإسلامي السمحة، كما يُعد انتهاكا لسيادة حكم القانون وللقوانين الدولية الإنسانية.

وطالب أبوسعدة بسرعة تعقب وملاحقة مرتكبي حادث الهرم الإرهابي؛ تمهيدًا لضبطهم وتقديمهم لجهات التحقيق.

تم نشر هذا الموضوع 29. ديسمبر 2018 في 1:27 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق