مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الدرب الأحمر الإرهابي

20. فبراير 2019 بواسطة المحرر

مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الدرب الأحمر الإرهابي

يعرب مرصد مكافحة الإرهاب، التابع للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان ،عن إدانته البالغة للحادث الإرهابي الذي وقع  مساء أمس الاثنين 18/2/2019 بمنطقة الدرب الأحمر بمحافظة القاهرة ، وأسفر عن استشهاد ضابط وأمينى شرطة.

وقد أشار بيان صادر عن وزارة الداخلية عقب وقوع الحادث أنه عقب صلاة الجمعة الماضية الموافق 15فبراير الجاري ، أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب واقعة استهداف تمركز أمني أمام مسجد الإستقامة بالجيزة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديرى بالدرب الأحمر.وقامت قوات الأمن بمحاصرته وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التى كانت بحوزته، مما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد ضابط وأمينى شرطة.

 ويشير مرصد مكافحة الإرهاب أن الأمم المتحدة دعت إلى اتخاذ مجموعة من التدابير لمنع الإرهاب ومكافحته، ولا سيما عن طريق حرمان الإرهابيين من الوصول إلى الوسائل التي تمكنهم من شن اعتداءاتهم، ومن بلوغ أهدافهم وتحقيق الأثر المتوخى من اعتداءاتهم ومن بين هذه التدابير:

-1 الامتناع عن تنظيم أنشطة إرهابية أو التحريض عليها أو تيسيرها أو المشاركة فيها أو تمويلها أو التشجيع عليها أو التهاون إزاءها، واتخاذ تدابير عملية مناسبة تكفل عدم استخدام أراضي كل منا في إقامة منشآت أو معسكرات تدريب إرهابية، أو لتدبير أو تنظيم أعمال إرهابية ترتكب ضد دول أخرى أو ضد مواطنيها؛

2 -التعاون بصورة تامة في مكافحة الإرهاب، وفقا للالتزامات المنوطة بنا بموجب القانون الدولي، بهدف العثور على أي شخص يدعم أو يسهل أو يشارك أو يشرع في المشاركة في تمويل أعمال إرهابية أو في التخطيط لها أو تدبيرها أو ارتكابها، أو يوفر ملاذا آمنا، وحرمان ذلك الشخص من الملاذ الآمن وتقديمه إلى العدالة بناء على مبدأ تسليم الأشخاص المطلوبين أو محاكمتهم.

 -3 كفالة القبض على مرتكبي الأعمال الإرهابية ومحاكمتهم أو تسليمهم، وفقا للأحكام ذات الصلة من القانون الوطني والدولي، ولا سيما قانون حقوق الإنسان وقانون اللاجئين والقانون الإنساني الدولي. وتحقيقا لهذه الغاية، سنسعى إلى إبرام وتنفيذ اتفاقات لتقديم المساعدة القانونية المتبادلة وتسليم الأشخاص المطلوبين وإلى تعزيز التعاون بين وكالات إنفاذ القانون.

 4 – تكثيف التعاون، حسبما يقتضيه الحال، في تبادل المعلومات الدقيقة المتعلقة بمنع الإرهاب ومكافحته في الوقت المناسب.

ويجدد المرصد تأكيده أن الإرهاب يعد انتهاكا مباشرا لسيادة حكم القانون وقوانين حقوق الإنسان الدولية التي تحاربة ، حيث تحظر الاتفاقية الدولية لمحاربة التفجيرات الإرهابية: “الاستخدام غير القانوني والمتعمد للأسلحة والمتفجرات بالأماكن العامة بهدف إحداث القتل أو الإصابة أو الدمار الواسع، أو بهدف إجبار حكومة أو منظمة على فعل شيء محدد”، ولذا فهي تعتبر جريمة ضد الإنسانية.

من جانبه أكد د.حافظ أبوسعدة- رئيس المنظمة-أن هذه  الأعمال الإرهابية  تمثل اعتداء صارخا على حزمة الحقوق والحريات التي أقرتها كافة المواثيق والاتفاقيات الدولية ويشكل الإرهاب اعتداء على حقوق الشعوب ويعتبر الدعم المستمر من بعض الدول بمثابة انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وطالب أبوسعدة بضرورة التعاون الدولي من أجل مواجهة الارهاب ومواجهة الدول الداعمة للارهاب بتوفير التمويل والدعم اللوجستي وتوفير الدعم الأمني للقيادات.

تم نشر هذا الموضوع 20. فبراير 2019 في 11:34 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق