المنظمة المصرية تناشد السيد رئيس الجمهورية عدم التصديق على الحكم الصادر بحق ناشر رواية “الملاك”.

24. فبراير 2019 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تناشد  السيد رئيس الجمهورية

عدم التصديق على الحكم الصادر بحق ناشر رواية “الملاك”.

أيدت محكمة الاستئناف العسكرية فى الرابع من شهر فبراير الجاري حكما بحبس مؤسس دار نشر “تنمية” خالد لطفي خمس سنوات بتهمة افشاء أسرار عسكرية لتوزيعه النسخة العربية من الكتاب الاسرائيلي “الملاك: أشرف مروان”

صدر الحكم  بعد اتهام لطفي بنشر أخبار كاذبة وإفشاء أسرار عسكرية، بعد توزيعه رواية “الملاك” للمؤلف الإسرائيلي “يوري بار جوزيف”.

وتعود وقائع القضية إلى عشرة أشهر، عندما اتفق صاحب دار نشر “تنمية” على نشر طبعة مصرية من الكتاب المثير للجدل بالتعاون مع الناشر الأصلي “الدار العربية للعلوم ناشرون” اللبنانية.

و”الملاك” رواية إسرائيلية تزعم أن رجل الأعمال المصري، أشرف مروان، كان يعمل عميلا مزدوجا بينما الرأى المصرى يرى أنه كان يعمل مستشارا للرئيس السادات وكان يقوم بعمل وطني فى اطار خطة الخداع الاستراتيجى لحرب أكتوبر وسميت بهذا الأسم كونه اللقب الذي كان يُطلق على أشرف مروان.

وتناشد المنظمة السيد رئيس الجمهورية بما له من اختصاصات عدم التصديق على الحكم الصادر بحق ناشر رواية الملاك ولاسيما وأن الرواية منشورة من قبل فى عدة دول كما أن حريه النشر جزء أساسى من الحق فى تداول المعلومات والتماس المعرفة المنصوص عليها فى المواثيق الدولية التى صدقت عليها الدولة المصريه والتى تعد قانونا داخليا وفقا لنص المادة ٩٣ من الدستور ووفقًا لما ورد فى المادة 97من قانون الأحكام العسكرية رقم 25لسنة 1966 والتي نصت على أن “يصدق رئيس الجمهورية أو من يفوضه علي أحكام المحاكم العسكرية ويجوز للضابط الذي أعطيت له هذه السلطة في الأصل من رئيس الجمهورية أن يفوض من يري من الضباط سلطة التصديق علي أحكام هذه المحاكم”.

تم نشر هذا الموضوع 24. فبراير 2019 في 4:10 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق