المنظمة المصرية تطالب باعادة صفحات جريدة الفجر

8. أكتوبر 2019 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية تطالب باعادة صفحات جريدة الفجر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الانسان عن تضامنها مع بوابة الفجر الإلكترونية، بعد قرار إدارة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إغلاق صفحاتها وعدد من العاملين بها مطالبة باعادة صفحاتها لما يشكلة من انتهاكا صارخ للحق في حرية الراي والتعبير .

وقالت بوابة الفجر، إنه شهد “الخميس 3/10/2017 حذف الصفحات الرئيسية والمتخصصة لبوابة الفجر على موقع فيس بوك (الفجر والفجر الرياضى والفجر الفنى)، إلى جانب الحسابات الشخصية لعدد كبير من موظفيها”.

وأضافت المؤسسة في بيان لها، ردا على قرار “فيسبوك” أن غرفة الأخبار الرسمية لموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، أصدرت بيانًا صحفيًا أشارت فيه إلى أن “السلوك المزيف المنسق” هو السبب وراء ما حدث، ولم تنجح حتى الآن جهود التواصل من جانب الجريدة مع فريق الدعم الفنى لموقع فيس بوك للتحقيق فى المشكلة.

وتؤكد المنظمة أن وقائع   الحجب أو المصادرة وترهيب الصحافة والإعلام يشكل اهدارًا للمعايير الدولية لحرية الرأي والتعبير، كما يخالف قرار الحجب الفقرة الثانية من المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والتي نصت على أن “لكل إنسان حق في حرية التعبير ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والافكار وتلقيها ونقلها للاخرين دونما أعتبار للحدود سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة آخرى يختارها”.

ومن جانبه أكد د. حافظ أبو سعده – رئيس المنظمة-أن حرية الرأي والتعبير-تعتبر حق من حقوق الإنسان الأساسية

وطالب أبو سعدة بضرورة وقف مثل هذه الانتهاكات التي تعمل على تقييد الحريات والحقوق التي كفلتها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان مطالبا ادارة الفيس بوك اعادة صفحات جريدة الفجر في اسرع وقت ممكن .

تم نشر هذا الموضوع 8. أكتوبر 2019 في 6:16 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق