المنظمة المصرية ترحب الإفراج عن 200 شخصًا من المقبوض عليهم على خلفية مظاهرات جمعة سبتمبر الماضي

9. أكتوبر 2019 بواسطة المحرر

المنظمة المصرية ترحب الإفراج  عن 200 شخصًا

 من المقبوض عليهم على خلفية مظاهرات جمعة سبتمبر الماضي

ترحب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بقرار نيابة أمن الدولة العليا بإخلاء سبيل 200شخصًا في  قصية التظاهرات الأخيرة المقيدة برقم 1338 لعام 2019.

ويذكر أن هؤلاء قد تم القاء القبض عليهم لـ“خرق قانون التظاهر، والتظاهر من دون تصريح في المناطق العامة وفقا لقانون “تنظيم الحق في الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية في الأماكن العامة”، والمعروف باسم “قانون التظاهر” في 24 نوفمبر 2013.

 وتؤكد المنظمة على حق الانسان فى حرية التجمع السلمى كما ورد فى المادة 20 من الاعلان العالمى لحقوق الانسان والذى نص على “أن لكل شخص الحق فى حرية الاشتراك فى الاجتماعات والجمعيات السلمية “، وكذلك المادة 21 من العهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الصادر عام 1966 على أنه “يكون الحق فى التجمع السلمى معترفاً به، ولايجوز أن يوضع من القيود على ممارسة هذا الحق إلا تلك التى تفرض طبقا للقانون وتشكل تدابير ضرورية فى مجتمع ديمقراطى لصيانة الأمن القومى أو السلامة العامة أو النظام العام أو حماية الصحة العامة أوالآداب العامة أو حماية حقوق الآخرين وحرياتهم “.

وتطالب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بالإفراج عن كافة المتظاهرين السلميين الذين ألقي القبض عليهم منذ مساء الجمعة 20 سبتمبر  بموجب قانون التظاهر والذين لم يرتكبوا أى جرائم عنف ضد المواطنين، مطالبة بعدم تطبيق قانون التظاهر علي المظاهرات السلمية وتطبيقة فقط علي المظاهرات التي يستخدم فيها العنف طبقا للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان فيما يتعلق بحرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر.

من جانبه أكد د.حافظ أبوسعده – رئيس المنظمة –علي ضرورة ان تتواصل نقابة المحامين مع السيد النائب العام لعمل كشوف باسماء المتهمين واماكن الدوائر وتعلق فى مدخل المحكمة حتي يستطيع المحامين الوصول بسهولة للمتهمين والحضور معهم كذلك العمل على توفير استراحة للمحامين لاسيما المحامين القادمين من خارج القاهرة واخيرا ضرورة الافراج عن المحامين المتهمين فاغلبهم قبض عليه وهو يؤدى دوره كمحامي

تم نشر هذا الموضوع 9. أكتوبر 2019 في 9:52 ص وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق