المنظمة المصرية تطالب بالافراج الفوري عن المعتقلين من عمال المحلة

14. مايو 2008 بواسطة المحرر

تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء استمرار اعتقال كل من “عبد الكريم علي البحيري وكمال الفيومي وطارق أمين”، الذين تم إلقاء القبض عليهم على خلفية أحداث مدينة المحلة، وذلك في انتهاك صارخ للدستور المصري والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان فيما يتعلق بالحق في المحاكمة العادلة والمنصفة والحرية والأمان الشخصي وحرية الرأي والتعبير، مطالبة بالإفراج الفوري إعمالاً لتلك المواثيق ولنصوص الدستور .


وكان عبد الكريم البحيري ( صاحب مدونة عمال مصر ومدونة احترس أنت الآن في مصر ) القي القبض علية صباح الأحد 6 ابريل بمدينة المحلة أثناء متابعة أحداث إضراب 6 ابريل، وتم القبض على كمال الفيومي وطارق أمين عقب استقبالهم لاتصال تليفوني من احد الأشخاص طالبا إجراء حوار تليفزيوني لأحد المحطات الفضائية وتم إلقاء القبض عليهم فور وصولهما إلى المكان المحدد، وصدر قرار اعتقال بشان المذكورين الثلاثة وتم إيداعهم بسجن برج العرب. وقد دخل المذكورين في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم 11/5/2008 وحتى الآن مطالبين مساواتهم بباقي المعتقلين في أحداث 6 ابريل الذين تم إطلاق سراحهم.
و المنظمة المصرية إذ تؤكد أن استمرار اعتقال المذكورين يعد خروجا بقرارات الاعتقال عن مجالها الإسثتنائي الذي يتعلق بمعالجة الحالة التي لا سبيل لدرئها إذا جرى الانتظار إلى حين اتخاذ الإجراءات القانونية المعتادة، فضلاً عن أن هذه القرارات تخرج عن الوعود المقطوعة بعدم تطبيق أحكام قانون الطوارىء إلا في مواجهة قضايا الإرهاب والمخدرات، وهو ما لم ينسب شيء منه لمن شملهم قرار الاعتقال، حيث إن هذه القرارات تعد انتهاكاً صارخاً لحقوق المعتقلين في المحاكمة العادلة والمنصفة، وفي الحرية والأمان الشخصي، تلك الحقوق المكفولة بمقتضى الدستور والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، والتي صادقت عليها الحكومة المصرية وأصبحت جزء لا يتجزأ من قانونها الداخلي وفقاً للمادة 151 من الدستور، وعليه تطالب المنظمة بالإفراج الفوري عن المعتقلين حرصاً على حالتهم الصحية في ضوء استمرار إضرابهم عن الطعام منذ يوم الأحد الماضي وحتى الآن، وإعمالاً للدستور والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

تم نشر هذا الموضوع 14. مايو 2008 في 1:50 م وهذا الحقل تحت بيانات صحفية. يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال RSS 2.0 تغذية. يمكنك اترك رد, أو متابعة من موقعك.

اترك رد

يجب ان تكون مشترك للتعليق